logo
بعثة صندوق النقد تزور القاهرة.. وتوقعات بصرف الشريحة الأخيرة من القرض في ديسمبر

بعثة صندوق النقد تزور القاهرة.. وتوقعات بصرف الشريحة الأخيرة من القرض في ديسمبر

تتأهب الحكومة المصرية لاستقبال بعثة صندوق النقد الدولي، أول نوفمبر المقبل، لتقييم مسار برنامج مصر الإصلاحي، بعد اتخاذ الحكومة عددا من إجراءات الإصلاح في السياسة المالية والنقدية وعلى الصعيد التشريعي.

ومن المقرر أن تناقش بعثة صندوق النقد الدولي، الحكومة المصرية فيما اتخذته من إجراءات الإصلاح الاقتصادي، ومراجعة نتائج والآثار المترتبة على تطبيق برناج الإصلاح على مؤشرات الاقتصاد الكلي ومعيشة المواطنين بالإضافة إلى إجراءات الحماية الاجتماعية.

وتشير التوقعات إلى حصول مصر على الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة ملياري دولار شهر ديسمبر المقبل، من القرض المتفق عليه والبالغ قيمته ١٢مليار دولار، بعد موافقة مجلس إدارة الصندوق.

وانتهت الاجتماعات السنوية لمجلسي محافظي صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي، نوسا دوا، بالي، إندونيسيا 14 أكتوبر الجاري، بحضور محافظي البنوك المركزية، ووزراء المالية والتنمية، والبرلمانيين، وكبار المسؤولين من القطاع الخاص، وممثلي منظمات المجتمع المدني، والأكاديميين وسط إشادات واسعة بما حققته مصر من إجراءات إصلاحية انعكست على بالإسجاب على مؤشرات الاقتصاد الكلية.