logo
شاهد.. رضيع في مزاد علني على "فيسبوك".. القصة الكاملة للشابة التي تبيع طفلها

شاهد.. رضيع في مزاد علني على "فيسبوك".. القصة الكاملة للشابة التي تبيع طفلها

لم يمنعها صغر سنها من ارتكاب سلسلة من الجرائم، بدأت بممارسة الدعارة وانتهت ببيع طفلها السفاح، وقالت المتهمة فى محضر الشرطة إنها لا تعرف له "أب"، لتعدد العلاقات، وأنها قررت التخلص منه بالقتل ولكنها رفضت، وبعد ذلك قررت بيعه وطلبت من صديقتها عرض إعلان ومزاد للبيع للطفل الذي يبلغ من العمر ثلاثة أشهر، بمبلغ مالي 15 ألف جنيه.

تفاصيل الواقعة، التي بدأت فى مدينة السلام بمحافظة القاهرة، وانتهت بالكلابش فى كافيه بشارع جامعة الدول العربية بالمهندسين، جاءت من خلال محضر التحريات وتحقيقات النيابة العامة واعترافات المتهمين كالتالي:

وفق التحريات فإن والدة الطفل وصديقتها عرضا إعلانا آخرا عن بيع طفل عمره 3 أشهر مقابل مبلغ مالي، وبمجرد الإعلان عبر "فيس بوك" تحركت مباحث الإدارة العامة لمباحث الآداب، وبدأت في تتبع مصدر ذلك الإعلان، وتبين للضباط أن ربة منزل مقيمة في منطقة السلام، بمحافظة القاهرة قررت بيع طفلها بعدما أنجبته سفاحا، وطلبت من سمسارة عمل إعلان لها عن عبر "فيس بوك".

وجاء في تحريات المباحث، التي جرت تحت إشراف فريق من مباحث الإدارة العامة للآداب، وأيضا مباحث وسط الجيزة، تحت إشراف اللواء رضا العمدة، مدير الادارة العامة للمباحث، والعميد عمرو طلعت، رئيس المباحث الجنائية لقطاع شمال الجيزة، والعقيد عمرو البرعي مفتش مباحث وسط الجيزة، أن أحد ضباط الإدارة العامة للآداب تواصل مع صاحبة الإعلان واتفق معها على شراء الطفل مقابل مبلغ 15 ألف جنيه، وتم الاتفاق مع والدة الطفل والسمسارة، بأن عملية البيع سوف تكون في منطقة المهندسين وبالتحديد في إحدى الكافيهات بشارع جامعة الدول العربية، وتم عمل الأكمنة الثابتة والمتحركة، وألقي القبض على المتهمين وتم التحفظ على الطفل الرضيع.

وجاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، التي أشرف عليها اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، أنه عقب ضبط المتهمين، تم اقتيادهم إلى قسم شرطة العجوزة، وتمت مناقشتهم.

وأمام العميد عمرو البرعي، مفتش مباحث وسط الجيزة، اعترفت المتهمة بارتكاب الواقعة وبالاتهامات المنسوبة إليها، وأقرت والدة الطفل أنها لا تعلم من والده، لأنها حملت فيه سفاحا، وبعد ولادتها قررت التخلص منه ورفضت بعد ذلك أيضا إيداعه في دار رعاية أطفال، وعرضت على سمسارة عمل إعلان لها لبيع الطفل مقابل حصولها على نسبة من المبلغ "قيمة بيع الطفل".

وأكدت المتهمة الثانية ما جاء على لسان المتهمة الأولي، وأمر اللواء محمد عبدالتواب، نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، وباشرت نيابة العجوزة التحقيق مع المتهمين.

وبعدما سجلت النيابة اعترافات تفصيلية للمتهمين، أصدرت قرارا بحبسهما لمدة 4 أيام علي ذمة التحقيق، وتم إيداع الطفل في إحدى دور الرعاية، وتم عرضهم على المعارضات، وجددت النيابة حبسهما لمدة 15 يوما علي ذمة التحقيقات، وصباح يوم الخميس الماضي، تم اقتيادهما في حراسة أمنية مشددة تحت إشراف المقد مصطفى خليل، رئيس مباحث العجوزة، إلى محكمة شمال الجيزة، وتم عرضهم على قاضي المعارضات بمحكمة جنح العجوزة، وجدد حبسهم للمرة الثانية 15 يوما على ذمة القضية.

وقالت مصادر قضائية، إن نيابة العجوزة، استعجلت تحريات المباحث النهائية حول الواقعة تمهيدا لإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية العاجلة أمام محكمة الجنايات خلال الأيام القليلة المقبلة.