logo
3 أنواع لعملية تكبير الخدود

3 أنواع لعملية تكبير الخدود

نفخ الخدود من عمليات التجميل الشهيرة التي تقبل عليها فئة ليست بقليلة من الفتيات، فهى تجعل الوجه أكثر جمالا وتميزا، على غرار نجمات السينما.

ويقول الدكتور صابر عبد المقصود استشاري جراحة التجميل ونحت القوام والعيوب الخلقية للأطفال وعضو الجمعية الدولية لجراحي التجميل: إن عمليات نفخ الخدود من العمليات التي تشكل فارقا كبيرا في شكل ومظهر الوجه، فالخدود الممتلئة المتناسقة مع ملامح الوجه تكسب الوجه رونقًا يضفي عليه النعومة والنضارة والجمال.

وأضاف "عبد المقصود"، أنه على الرغم من التأثير الكبير الذي ينتج عن عملية تسمين ونفخ الخدود على الوجه، إلا أن طبيعتها وأنواعها ونتائجها تبدو غير واضحة في نظر الكثيرين، ولذلك يجب قبل اتخاذ قرار إجراء عملية تسمين أو تكبير الخدود أن يتعرف المريض على طبيعة هذه العملية، وعلى الأنواع المختلفة لها.

وأكد الدكتور صابر عبد المقصود، أن هذه العملية تستخدم لتكبير الخدود الغائرة بحيث تعطي للوجه مظهر أكثر جمالًا وتشمل عملية تكبير الخدود ثلاثة أنواع رئيسية، هي زراعة دعامة من السيليكون في الخدود، وحقن دهون مستخلصة من منطقة أخرى من جسم الشخص في الخدود وغالبًا ما تؤخذ الدهون من منطقة الفخذ، أو حقن مواد أخرى مثل الكولاجين أو البوتوكس لملء منطقة الوجنتين بامتداد عظمة الخد.