logo
التحقيق بواقعة العثور على جثة ربة منزل في الوادي الجديد

التحقيق بواقعة العثور على جثة ربة منزل في الوادي الجديد

بدأت النيابة العامة بالوادي الجديد التحقيق في واقعة العثور على جثة لربة منزل ملقاة على جانب أحد الطرق الفرعية بقرية القلمون بمركز الداخلة.

البداية بتلقي اللواء محمد كمال مدير أمن الوادى الجديد بلاغا يفيد عثور أهالي قرية القلمون التابعة لمركز الداخلة على جثة لربة منزل بها جرح غائر بالوجه وتدعى "منى مفتاح محمد"، 39 عاما، من محافظة المنيا ومتزوجة ومقيمة بالقرية برفقة زوجها.

وعلى الفور تم استدعاء زوجها ويدعى "محمد سيد عبد الله"، 82 عامًا، الذي أكد أنه لا توجد خلافات بينه وبين زوجته وأنها خرجت منذ أمس ولم تعد إلى المنزل واكتشف مصرعها صباح اليوم الأحد عندما عثر عليها عدد من أهالي القرية.

وتم التحفظ عليها بمشرحة مستشفى الداخلة المركزي، وتشكيل فريق للبحث والتحرى والتحقيق للوصول إلى أسباب الوفاة وكشف ملابسات الواقعة وتحرر المحضر بالواقعة.