logo
فيديو.. مشاجرة و شتائم عنصرية علي متن الطائرة

فيديو.. مشاجرة و شتائم عنصرية علي متن الطائرة

فيديو صادم أثار موجة من الغضب، والانتقادات علي مواصل الاجتماعي، ظهر فيه رجل وهو يتشاجر مع امرأة عجوز ، من ذوي الاحتياجات الخاصة ، كانت تجلس إلي جواره علي متن طائرة ،تابعة لشركة ريان اير الايرلندية ،ويوجه لها ولابنتها اهاناته وشتائم عنصرية.
ووجه الرجل سيلا من الشتائم العنصرية، إلي المرأة مطالبا بنقلها إلى مقعد آخر بعيدا عنه،خلال المشاجرة التي بدأت ،عندما كان الرجل يحاول الوصول ، إلى مقعده المجاور للنافذة، في الطائرة التي كانت متجهة من برشلونة إلى لندن، مما اضطر المرأة العجوز البالغة من العمر 77 عاما للوقوف والخروج من مقعدها القريب من الممر، حتي يستطيع المرور.

ولأن المرأة كانت مريضة بالتهاب المفاصل، لم تكن قادرة على التحرك بسرعة، مما أثار غضب الرجل الذي جلس على مقعده، ثم انهال عليها بالصراخ والشتائم.

وحاولت ابنة المرأة المسنة، الدفاع عن أمها وقالت للرجل: "إنها من ذوي الاحتياجات الخاصة، إياك أن تصرخ عليها".

لكن الرجل رد عليها بالقول: "لا تقولي لي ماذا أفعل.. إذا قلت لها أن تقوم من مكانها فيجب أن تقوم من مكانها"، لتصاب ابنتها بصدمة موجهة كلامها للمضيف قائلة: "هل ستسمح له بالتحدث معها هكذا!".

وواصل الرجل اهاناته للمرأة العجوز قائلا :" أتمنى أن يأتي شخص للجلوس هنا لأنني لا أريد الجلوس بجوارك"، في إشارة إلى المقعد الموجود في الوسط بينهما، ثم بدأ بشتمها ونعتها بـ"السوداء القبيحة" و"البقرة القبيحة".

و حاولت المسنة الرد عليه وظهرت لهجتها الجامايكية، قال لها: "لا تحدثيني بلغة أجنبية أيتها البقرة الغبية البشعة"، وقام بوكزها.

واشتعل الموقف، وهو ما دفع رجل يجلس خلف الاثنين بالنهوض عن مقعده والاقتراب من الرجل المسيء، مطالبا إياه بخفض صوته والتوقف، لتقوم بعدها المسنة بطلب نقلها إلى مقعد آخر بالقرب من ابنتها، وهنا ظهر الرجل وهو يقول للمضيف إنه "بخير الآن بما أنها رحلت من جانبه".

وقالت ابنة المرأة أنها عندما توجهت للعاملين على متن الطائرة لتقديم شكوى، قالوا إنهم "لم يسمعوا أية تصريحات عنصرية"،وأضافت أن الطريقة التي تعامل بها العاملون على متن الطائرة كانت "ستختلف تماما إذا كان الرجل المسيء أسود البشرة، وأنهم كانوا سيستدعون الشرطة".