logo
7 عادات خاطئة تؤثر على الكليتين.. أبرزها الإفراط في تناول اللحوم

7 عادات خاطئة تؤثر على الكليتين.. أبرزها الإفراط في تناول اللحوم

تعتبر الكلى من الأجهزة المهمة في جسد الإنسان المسئولة على صحة جسمك، فهي تساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء، وتنظيم ضغط الدم، وإزالة السموم من الجسم، والتخلص من المياه الزائدة، كما أنها تتحكم في مستويات جميع المعادن الأساسية الموجودة في الدم، لذلك يجب الحفاظ عليها والتخلص من العادات اليومية الخاطئة.

ورصد موقع Bright side الأمريكي أبرز العادات الخاطئة التي يفعلها الإنسان دون الانتباه لها، وتؤثر على الكلى:

1- احتباس البول

احتباس البول

احتباس البول في المثانة تعتبر من المشكلات الرئيسية التي تسبب خطرًا على صحة الكلى، فتواجد البول لفترات طويلة في المثانة يعمل على تكاثر البكتيريا بشكل أسرع، مما يسبب بعض المضاعفات الخطيرة.

2- الجلوس لفترات طويلة

الجلوس لفترات طويلة

عادة ما يرتبط النشاط البدني المنتظم بتحسن ضغط الدم واستقلاب الجلوكوز الطبيعي، وهما من أهم العوامل للحفاظ على صحة الكلى، فالجلوس لفترات طويلة دون تحرك قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى بنسبة 30%.

وفي حالة جلوسك على المقعد في فترة العمل حاول أن تبذل بعض الأنشطة البسيطة كممارسة التمارين، وصعود السلم ثلاث مرات على مدار اليوم، أو بعد الانتهاء من وظيفتك يمكنك الذهاب إلى الصالة الرياضية وممارسة رياضة المشي.

3- الإفراط في التمارين الرياضية

الإفراط في التمارين الرياضية

يمارس بعض الشباب التمارين الرياضية لساعات طويلة، ومن الممكن أن تصاب العضلات بالجروح ويتدفق محتوى الألياف إلى مجرى الدم، وهذا من الممكن أن يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة منها الفشل الكلوي.

في حال حدوث آلام العضلات ونزول بول داكن اللون، يفضل زيارة طبيبك الخاص.

4- تناول كثير من المسكنات

4- تناول كثير من المسكنات

يلجأ كثيرون إلى تناول الأدوية والمسكنات المضادة للالتهاب، لكن احترس فالإفراط في تناولها يؤدي إلى تلف الكلى أو فشل كلوي، إذ تعمل المسكنات على حدوث تدفق في الدم إلى الكليتين

5- عدم تناول كمية كافية من الماء

تناول كمية كافية من الماء

تعتبر المياه من العوامل الأساسية التي تحافظ على صحة الجسم والكليتين. ويجب عليك تناول كمية كافية من المشروبات والعصائر، لإزالة السموم من الجسم وزيادة البول لإزالة الصوديوم.

6- النوم لفترات قصيرة

6- النوم لفترات قصيرة

من أحد العوامل الرئيسية أيضًا، الراحة والنوم الكافي، فهي تعمل على ضبط وظائف الكلى، ويتم تجديد أنسجة هذا العضو في حالة خضوعك للنوم، ولكن يشترط أن تكون ساعات النوم متصلة وغير متقطعة.

إضافة إلى أن عدم أخذ القسط الكافي من النوم يؤدي إلى حدوث أمراض خطيرة مثل تصلب الشرايين وانسدادها، وارتفاع ضغط الدم الذي من الممكن أن يضر الكلى ويسبب الفشل الكلوي مع مرور الوقت.

 وتزيد من سوء أدائه، خاصة إذ كنت تعاني بالفعل من أمراض الكلى.