logo
فى Wi-Fi الخاص بالسيارات.. خطوات أكبر من «رينو» و«فولكس ڤاجن»

فى Wi-Fi الخاص بالسيارات.. خطوات أكبر من «رينو» و«فولكس ڤاجن»


من المقرر أن توافق المفوضية الأوروبية على القواعد التى تحدد استخدام خاصية الاتصال اللاسلكى عن طريق Wi-Fi فى السيارات، مما يمنح فولكس ڤاجن ورينو اللتين تبنتا بالفعل التقنية الأوروبية ITS-G5 التفوق على شركات مثل دايملر وغيرها من الشركات التى استثمرت فى شبكات 5G المنافسة والتى تعتمد على شبكات المحمول من الجيل الخامس ذات الإنترنت فائق السرعة.

ومن المتوقع أن يعلن المسؤول التنفيذى للاتحاد الأوروبى مشروع قانون حول القضية فى الشهر المقبل لتلقى ردود الفعل من دول الاتحاد الأوروبى والمشرعين فى الاتحاد الأوروبى قبل اعتماده فى العام المقبل. ويعد القرار قرارا حاسما لكل من شركات صناعة السيارات ومشغلى الاتصالات وصانعى المعدات، حيث من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق السيارات المتصلة بالإنترنت مليارات الدولارات سنويا.

فى حين أن السيارات المتصلة كانت متوفرة منذ عدة سنوات فى أوروبا، فإن اللجنة تريد تسريع نشرها وتشجيع التعاون بين شركات تصنيع السيارات لجعل السيارات أكثر أمانا وأكثر كفاءة من خلال التشريعات. إن مثل هذه الحماية القانونية والمواصفات الفنية المعتمدة من الجهات التنظيمية سوف تطمئن مشترى السيارات وشركات التأمين على السيارات، وهى المزايا التى لن تتمتع بها السيارات المجهزة بتكنولوجيا منافسة. وتمهد المسودة الأخيرة للقواعد التى تم نشرها عبر وكالات الأنباء الطريق أمام السيارات المزودة بشبكة Wi-Fi تسمى ITS-G5 لتصل إلى الطرق فى أوروبا بينما يقوم المنظمون بمراجعة القواعد فى السنوات الثلاث الأخيرة بعد تنفيذها لمراعاة أى جديد تمت إضافته لتلك التقنيات.

قد يعنى هذا أن معيار 5G البديل المسمى C-V2X قد يستغرق عدة أشهر أو حتى سنوات للفوز بالموافقة. لكن المؤيدين يتوقعون إطارا زمنيا أقصر. حصدت هذه القضية مجموعتين قويتين من شركات صناعة السيارات وصانعى الرقاقات ومقدمى خدمات الاتصالات ضد بعضهم البعض. وتعتبر السيارات المتصلى أهدافا مربحة لتجار التجزئة والمعلنين عبر الإنترنت. وتدفع كل من فولكس ڤاجن ورينو و NXP و Autotalks و Kapsch TrafficCom بتقنية ITS-G5، التى يقولون أنها تم اختبارها بشكل كاف وموحدة بالكامل فى المشروعات التى تمولها الحكومة الأوروبية.

ومع ذلك، فإن مؤيدوا معسكر 5G يشملون أسماء كبيرة مثل دايملر وفورد ومجموعة PSA و Deutsche Telekom واركسون وهواوى وانتل وكوالكوم وسامسنج، الذين يقولون أن C-V2X هى تقنية ذات تطبيقات أوسع. يقول مؤيدو C-V2X أنه يمكن ربط السيارات والأجهزة فى البيئة المحيطة، مع مجموعة واسعة من التطبيقات فى مجالات مثل الترفيه وبيانات حركة المرور والملاحة العامة حيث تكون هناك مشكلات أقل فى سرعات البيانات أو فشل الإشارة.