logo
تحديث جديد من "واتس آب" يثير غضب المستخدمين

تحديث جديد من "واتس آب" يثير غضب المستخدمين

أفادت أنباء، بأن تطبيق الاتصالات والدردشة "واتس آب" المملوك لشركة "فيس بوك" سيتغير عام 2019 بصورة قد تثير غضب كثير من المستخدمين، وتغير من بعض خصائص التطبيق الذي يستخدمه نحو 1.5 مليار شخص.

ويبدو أن عام 2019 سيجعل تطبيق "واتس آب" للاتصالات مختلفًا عن صورته التي المعهودة طوال السنوات الماضية، فقد أعلنت الشركة مؤخرًا أن على المستخدمين مشاهدة المزيد من الإعلانات عبر التطبيق المملوك من شركة "فيس بوك" العملاقة.

وبحسب موقع watson.de فقد أكد خبير شركة "واتس آب" كريس دانييلز ذلك بالقول إن هذا الأمر "يمنحنا فرصة الحصول على رسوم لقاء الخدمة، كما يتيح للشركات إيصال الإعلانات للمستخدمين عبر تطبيق واتس آب".

وأضاف دانييلز أن الشركة ستتقاضى من الشركات رسومًا للتواصل مع المستخدمين حيث سيكون بالإمكان العثور على خدمات العملاء عبر التطبيق وإرسال سؤال أو شكوى.

وعلى الرغم من أن تنزيل تطبيق واتس آب سيبقى متاحاً بالمجان، إلا أن النسخة الجديدة من البرنامج قد تثير غضب الكثير من المستخدمين بسبب هذه الإعلانات. ويتمثل ذلك في البدء بوضع الإعلانات ضمن قسم "القصص" في تطبيق "واتس آب" حيث ستتمكن الشركات من نشر إعلاناتها على الرغم من عدم وضوح كيف سيظهر تصميم هذه الإعلانات.

لكن التحديث سيقدم خاصية جديدة قد تقلل من حدة هذا الغضب، فقد أفاد موقع t-online أن التحديث الجديد سيتضمن أيضًا خاصية جديدة ما تزال في طور التجربة.

وبحسب الموقع فإن التطبيق سيتيح للمستخدمين المزيد من الخصوصية حتى في غرف الدردشة الجماعية الخاصة. وبهذا سيمكن للمستخدمين إرسال رسائل خاصة إلى أشخاص محددين داخل مجموعات الدردشة التي يتواجد فيها أكثر من شخص دون أن يراها الأشخاص الآخرون.

ولإرسال هذا النوع من الرسائل، التي يُراد لها أن تصل بسرية إلى شخص بعينه، يجب على المستخدم إخفاءها عن الآخرين، ففي قائمة التشات سيكون من الممكن فتح خيار "جواب خاص". لكن يبقى من غير المعروف بعد موعد إطلاق هذه الخاصية في دول العالم المختلفة.