logo
"وعدني بالجواز وخلع ".. علاقة حب بدأت "ع الشات" وانتهت بالابتزاز والحبس

"وعدني بالجواز وخلع ".. علاقة حب بدأت "ع الشات" وانتهت بالابتزاز والحبس

في مكتب البلاغات والشكاوى وفحص جرائم الإنترنت، جلست "أميرة" رفقة والدتها، تحكي عن تفاصيل بلاغها ضد شاب قام بابتزازها ووالدتها للحصول على مبالغ مالية مقابل عدم نشر صور شخصية حصل عليها منها بعد علاقة عاطفية نشأت بينهما عن طريق "فيسبوك".

روت الفتاة "20 سنة، طالبة بالفرقة الثالثة بكلية تربية، في بلاغها، تفاصيل الواقعة، قائلة: إنها بدأت منذ 7 أشهر بعدما أرسل لها شاب طلب للصداقة والتعارف، فقبلته وبدأ الاثنان في التعارف بعدما أخبرها أنه يعمل مهندس مدني في أحد الشركات الخاصة، وأُنه أعجب بها بعد رؤيتها في فرح أحد أقاربها.

أدلى الشاب ببعض المعلومات للفتاة لكي يطمئن قلبها، ثم بدأت في التواصل معه، حتى التقته، وبعد عدة محادثات ولقاءات، وعدها خلالها بالزواج، وطلب منها تحديد موعد لمقابلة والدتها لطلب يدها للزواج.

أضافت الفتاة أن علاقتها مع الشاب توطدت خلال فترة استمرت 5 أشهر، بالفعل حضر إلى منزلها والتقى والدتها، واقترح عليهم التقدم لخطبتها لكنه طلب إمهاله فرصة لمدة شهر لحين عودة والده المعار بإحدى دول الخليج، لكي يحضر حفل الخطوبة.

وخلال تلك الفترة طلب الشاب بعض صور الفتاة لعرضها على والده، فضلًا عن التقاطه صورًا لها رفقته اثناء التنزه في أحد الأماكن العامة.

تابعت الفتاة في بلاغها أن الشاب لم يُبدِ طيلة معرفته بها أي تجاوز أو سلوك غير لائق، لكنه كان دائم الحديث عن احترام الفتيات ورسم لها حياة مستقبلية واسعة الخيال محفوفة بالسعادة والراحة، مؤكدًا لها أن حالة والده المادية وراتبه من الشركة التي يعمل بها يكفلان له ذلك.

وذكرت الفتاة أن الشهر الأخير في تلك العلاقة أظهر الشاب نيته السيئة التي أخفاها وراء وعوده، حينما طلب منها بيع إحدى متعلقاتها الذهبية لمروره بضائقة مالية، وحينما رفضت معللة ذلك لخوفها من والدتها، هددها بنشر صورها.

أشارت الفتاة إلى أن الشاب أغلق الهاتف في وجهها ثم فاجئها بإرسال صور خليعة لها "مفبركة" على الشات مؤكدًة أنه استغل صورها الحقيقية التي حصل عليها، وقام بفبركتها وتزييفها مهددًا بنشرها وتوزيعها على زملائها بالجامعة.

أخبرت الفتاة والدتها بما حدث، واتفقت على تسليم الشاب مبلغًا قدره 10 آلاف جنيهات، وبعدما حصل عليها الشاب، ووعدهما بحذف كافة الصور، عاد مرة أخرى بعد 30 يومًا، وهاتف الفتاة لمطالبتها بتجهيز مبلغًا أخر قدره 5 آلاف جنيهًا، وإما نشر صورها الخليعة، لذلك تقدمت لتحرير محضر ضد الشاب.

سلمت الفتاة كافة المحادثات الهاتفية والنصية مع الشاب، وحصلت أجهزة الأمن على نسخة من محادثات الشاب والفتاة على "الشات".

أثبتت التحريات أن الشاب المتهم نجح في خديعة الفتاة، وأنه تخصص في ارتكاب جرائم الابتزاز والنصب على الفتيات عن طريق جمع معلومات عامة عنهن من صفحاتهن ومعرفة أسماء أصدقائهن ثم استغلالها للتعارف، وخديعتهن ثم ابتزازهن بعد الحصول على صورهن وتركيبها ببرامج "فوتوشوب"، و"فاينال كات".

وأوضحت التحريات أن الشاب يدعى "محمود أ"، 28 سنة، خريج معهد كمبيوتر ونظم معلومات بالهرم، ونجحت قوات الأمن في ضبط المتهم، وإحالته إلى النيابة العامة التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات.

ونجح قطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بوزارة الداخلية، خلال شهر أكتوبر في ضبط 309 قضية بإجمالي 316 متهم لقيامهم بارتكاب عدد من وقائع الابتزاز المادي والنصب على المواطنين بمختلف المحافظات عبر شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت".

وقالت وزارة الداخلية إنها اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة تجاه تلك الوقائع والعرض على النيابات المختصة لتولى التحقيقات.​