logo
“يا ريته عاش وأنا أبيع كل حاجة عشانه”.. والدة “ضحية أوليكس” تٌبكي الملايين على الهواء

“يا ريته عاش وأنا أبيع كل حاجة عشانه”.. والدة “ضحية أوليكس” تٌبكي الملايين على الهواء

خلال تواجده كضيفة في برنامج “واحد من الناس” الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي عبر شاشة قناة النهار، تسببت والدة طالب الهندس “محمد عبد العزيز” في بكاء الملايين على الهواء، وذلك بعدما سقطت دموعها وهي تتحدث عن قصة مقتل نجلها، والذي قتل على يد بلطجية استدرجوه عبر أحد برامج التسويق الإلكتروني “أوليكس”، لشراء جهاز لابتوب.

وقام برنامج واحد من الناس بعرض تقريرًا مصورًا من منطقته التي عاش بها، وتحدث خلاله أهال المنطقة عن “جدعنة محمد” عليه رحمة الله، وعن كونه كان شاب صالحًا، ولا يملك أي خلافات من أي نوع مع أهالي منطقته وأصدقائه.

وتقول والدة “محمد عبد العزيز” حول حياته وواقعة مقتله:

“من ساعة محمد ما دخل الكلية قال لي الكمبيوتر بتاعي مش مساعدني، فقلت له أول ما ربنا يدبَّرها هدِّيلك الفلوس، ولما خَدْها اتصل بصاحب الإعلان، والساعة 7 بالليل خرج من البيت يجري عشان بقابل صاحب اللابتوب بعد ما رد عليه في التليفون، ولما اتأخَّر قلبي اتقبض”.

“يا ريته كان عاش وأنا أبيع كل حاجة عندي.. بس ربنا أقوى من الكل”.

وبسؤال والد “محمد” عن نجله الذي راح ضحية حادثة مثيرة للجدل وعن طبيعة العلاقة بينهما، قال: “محمد مكنش إبني وبس، ده كان سندي، وأمه باعت دهبها عشان يشتري اللابتوب للي نفسه فيه”.

الجدير بالذكر، بأن محكمة الجنايات كانت قد قررت معاقبة كلًا من “حسين.ع”، و”أ.م”، بالسجن لمدة 15 عام، وذلك بعدما تم إدانتهما في واقعة مقتل طالب هندسة بنها، والمعروف بإسم ضحية أوليكس، وهذا بعدما تم إثبات تهمة القتل العمد عليهما تجاه الطالب والمجني عليه “محمد عبد العزيز” في وقت سابق من هذا العام، في حادث هز الرأي العام وقتها.