logo
الراي | فني هواتف خدشَ حياء سورية: «عاوز أتجوزها»

الراي | فني هواتف خدشَ حياء سورية: «عاوز أتجوزها»

«عاوز أتجوّزها»... هكذا برر فني هواتف مصري، لرجال المباحث تحرشه بسورية أمطرها برسائل خادشة للحياء على الوتساب، وتم التحفظ عليه لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنه.

وفي التفاصيل فإن السورية قصدت أحد المخافر وأبلغت عن تعرّضها لمضايقات وإزعاج من قِبل رقم هاتف غير مسجل لديها، حيث قام صاحبه بعد منتصف الليل بإرسال صور فاضحة ومسجات خادشة للحياء، وعلى الفور قام رجال الأمن بتسجيل قضية إساءة استخدام هاتف وتحريض على الفسق والفجور أحالوها إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية.

رجال المباحث أجروا تحرياتهم عن صاحب الرقم، فاتضح أنه مصري يعمل فني صيانة في محل هواتف، فانطلقوا إلى المكان الذي يعمل به وتمكنوا من ضبطه واقتادوه إلى التحقيق، حيث اعترف بفعلته وبرر بالقول (عاوز أتجوّزها)، وبعد أن شاهدته الشاكية قالت إنها لا تعرفه شخصياً، لكنها سبق أن ذهبت إليه لإصلاح هاتفها وطلب منها التواصل معها حال الانتهاء من صيانة الجهاز، وبالفعل قام بالاتصال بها من رقم هاتف أرضي وطلب منها الحضور لتسلم الهاتف، وأكّدت بأنها لا تعرف رقم هاتفه النقال والذي استخدمه لإرسال المسجات الخادشة للحياء.

وقال مصدر أمني «تم التحفظ على المتهم للتحقيق معه في الاتهام المنسوب إليه، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه لما ارتكبه من فعل فاضح بحق الزبونة».

إشتراك الواتس آب
أرسل (تم) للرقم التالي:
00201019549195