logo
البرلمان البريطاني ينشر وثائق تتهم «فيس بوك» ببيع بيانات المستخدمين (القصة الكاملة)

البرلمان البريطاني ينشر وثائق تتهم «فيس بوك» ببيع بيانات المستخدمين (القصة الكاملة)


اتهم البرلمان البريطاني شركة فيس بوك بإعطاء بعض المطورين إمكانية الوصول التفضيلية إلى بيانات المستخدمين، حيث نشرت لجنة الإعلام والثقافة بالبرلمان ٢٥٠ صفحة تحتوي على عدد من رسائل البريد الإلكتروني التي تشير إلى عدم احترام خصوصية المستخدمين وكذلك المنافسين.

وتضمنت الرسائل محادثات خاصة بين كبار المسؤولين التنفيذيين، بما في ذلك مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي للشركة، والذي كشف النقاب في رسائله عن أن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي عقد «اتفاقات قائمة بيضاء» مع عدد من الشركات، بما في ذلك Netflix وAirbnb وhootsuite وgodaddy فيما يتعلق بالوصول إلى بيانات المستخدمين.

و‏في إحدى الرسائل طلب جاستن اوزوفسكي، نائب فيس بوك من زوكربيرج إلغاء صلاحية تطبيق vine- تطبيق الفيديوهات القصيرة التابع لمنافسه تويتر والذي أعلن إغلاقه في أواخر ٢٠١٦- بعد يوم واحد من إطلاق التطبيق، ولم يتردد مارك في الموافقة على إلغاء صلاحية vine

وتشير الوثائق إلى استخدام فيس بوك أداة onavo لإجراء دراسات استقصائية عالمية حول استخدام تطبيقات المحمول دون معرفة المستخدمين لاتخاذ قرار بشأن «الشركات التي يجب أن تحصل عليها والتي يجب التعامل معها كتهديد».

وحصل البرلمان البريطاني على الوثائق في الأسبوع الماضي، من خلال مصادراتها من مؤسس شركة six4three أثناء تواجده بلندن لحضور اجتماع، واستخدم داميان كولينز، رئيس لجنة الثقافة والإعلام، آلية برلمانية نادرة تسمح بمصادرة الوثائق وذلك بعد أن رفض مارك ذوكربيرج المثول أمام البرلمان.

وقال متحدث باسم فيس بوك: «تلك الوثائق عبارة عن جزء فقط من القصة ويتم تقديمها بطريقة مضللة للغاية دون سياق.»

وأضاف «نحن نتمسك بالتغييرات التي أجريناها في عام 2015 على النظام الأساسي لمنع أي شخص من مشاركة بيانات أصدقائه مع المطورين. مثل أي نشاط تجاري، كان لدينا العديد من المحادثات الداخلية حول الطرق المختلفة التي يمكننا بها بناء نموذج أعمال مستدام لمنصتنا، لكن الحقائق واضحة: لم نقم أبدًا ببيع بيانات الأشخاص».