logo
لو مش عاوز حد يخترق الواتس آب الخاص بك .. اتبع الآتي

لو مش عاوز حد يخترق الواتس آب الخاص بك .. اتبع الآتي

فاجأتنا بعض وسائل الاعلام خلال الايام القليلة الماضية بعدد من الاخبار التى تفيد بوجود اختراقات لعدد من مستخدمى الواتس اب باحدى الدول العربية حيث تعرضت الحسابات الشخصية لمواطنين في الآونة الأخيرة إلى الاختراق من قبل أشخاص مجهولين، الذين بدورهم قاموا بإرسال رسائل إلى قوائم الأصدقاء مطالبين بتحويل مبالغ مالية إليهم عبر حسابات بنكية أو شركات تحويل أموال، مما جعل الكثير من الأشخاص يقعون ضحايا عمليات القرصنة .

هذه الوقائع تفرض عديدا من التساؤلات حول ما كنا كمستخدمين بشكل يومى للبرنامج فى حالة امان ونحن نستخدم هذا التطبيق العالمى بشكل يومى.

"صدى البلد" طرح سؤال على الدكتور محمد حجازي رئيس لجنة التشريعات والقوانين بوزارة الاتصالات ورئيس مكتب الملكية الفكرية بهيئة تنمية تكنولوجيا المعلومات والذى استبعد بشكل عام فكرة الامان المطلق على الانترنت، او من يتخيل ان تفاعلاته وتعاملاته عبر الانترنت مؤمنة بنسبة 100 بالمائة فهو مخطىء فاكبر الجهات والمؤسسات العالمية التى تعلن مرارا وتكرارا انها ذات تامين عالى يتم اختراقها على ارض الواقع بين الحين والاخر.

واضاف د. حجازى، ان الواتس اب من اكثر البرامج المؤمنة على ارض الواقع لانه مشفر من شخص يتحدث الى شخص اخر وهو ما اعلنه واتس اب منذ قرابة عامين وهذا يعنى انه من البرامج ذات الحماية الكبيرة على عموم المستخدمين ولكن الذى حدث على ارض الواقع انه يتم اختراق حسابات اشخاص بسبب سلوكياتهم انفسهم وليس بسبب تامين البرنامج نفسه ..فاحيانا مستخدم ما يترك تليفونه لشخص اخر لمدة عدة دقائق ..فخلال هذة الفترة يستطيع الشخص الاخر ان يفعل خاصية التزامن بالوتس ليرى كل محتويات الواتس على اى جهاز كمبيوتر او تاب او حتى موبايل من خلال خاصية واتس ويب وهى خاصية متاحة وواضحة على الواتس وكثير من المستخدمين لا يعرفونها.

قال ان من اهم التنبيهات التى يجب اخذها فى الاعتبار دائما هو وعى المستخدم نفسه بالتطبيق الذى يتعامل معه والا يثق ثقة عمياء فى انه يتمتع بتامين كامل.