logo
الراي | مواطن اتهم زوجته الآسيوية بنشر خصوصياتهما على الإنترنت

الراي | مواطن اتهم زوجته الآسيوية بنشر خصوصياتهما على الإنترنت

اتهم مواطن زوجته الآسيوية المتغيّبة بنشر خصوصياتهما على مواقع الإنترنت، وتزويد مواقع إباحية بفيديوات لها مقابل مبالغ مالية، وقدم بحقها شكوى إلى الجهات المختصة وثقها بالأدلة والبراهين.

المواطن، وبحسب مصدر أمني، كان ارتبط بآسيوية وبعد أشهر من زواجهما اكتشف ما لم تصدقه عيناه، حيث اتضح أنها قامت بنشر لحظاتهما الحميمية على مواقع متخصصة في الأعمال المنافية للآداب، وتبيّن له أنها تتعامل مع آسيويين يقومون بشراء المقاطع التي قامت بتصويرها من دون علمه مقابل مبالغ مالية، ليتم نشرها على المواقع المشبوهة، وأنه عثر على بعض الفيديوات المرسلة إلى أشخاص لا يعرفهم، وعندما واجهها بما اكتشفه، أنكرت وافتعلت مشكلة وأخذت تصرخ بشكل هستيري، وقصدت سفارة بلادها، وادعت أن زوجها اعتدى عليها بالضرب، وترغب في توفير الحماية اللازمة لها.

وتابع المصدر أن «الزوج قصد الجهات الأمنية، وقدّم شكوى رسمية بحق الهاربة أرفقها بما يملكه من أدلة وبراهين على سلوك زوجته الآسيوية وبعض المقاطع التي وجدها مصادفة في هاتف كانت تستخدمه، وجارٍ التحقق من الادعاءات التي تقدّم بها، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات الأمنية بخصوص الواقعة».