logo
بخروج سيارة Arona: ١٠ ملايين سيارة من مصنع سيات «مارتوريل» فى ٢٥ عاماً

بخروج سيارة Arona: ١٠ ملايين سيارة من مصنع سيات «مارتوريل» فى ٢٥ عاماً


وصل مصنع سيات الأسبانى فى مارتوريل -والذى يحتفل هذا العام بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيسه- إلى علامة فارقة أخرى فى عام ٢٠١٨ حيث تجاوز الرقم ١٠ ملايين سيارة تم إنتاجها. فى الربع الأخير من القرن الماضى، خرج ٣٩ نموذجا مختلفا عن خطوط الإنتاج فى أكبر مصنع للسيارات فى إسبانيا، بدءً من الجيل الثانى من سيات Ibiza وأول سيات Cordoba إلى سيات Arona أو أودى A1 والذى بدأ إنتاجها فى المصنع منذ أسابيع قليلة. افتتح المصنع فى عام ١٩٩٣ بعد استثمار ٢٤٤,٥ مليار بيزيتا أو ما يعادل ١,٤٧ مليار يورو. ونقلت سيات الإنتاج هناك بعد ٤٠ عاما فى مصنع زونا فرانكا القديم فى برشلونة ومنذ ذلك الحين، تمت صناعة الطرازات الرئيسية للعلامة التجارية فى مارتوريل، بالإضافة إلى أودى Q3 وA1. المصنع هو ثالث أكبر مصنع ضمن مجموعة فولكس ڤاجن فى أوروبا، وهو واحد من المصانع التى تعمل بنمط التصنيع القياسى من الجيل الرابع 4.0. وقد تم عرض السيارة رقم ١٠ مليون، وهى سيارة Arona FR 1.5 TSI التى تجمع بين اللونين الأحمر والأسود فى مصنع مارتوريل كجزء من احتفال لإحياء الذكرى السنوية الخامسة والعشرين للمصنع.

وقد تم بناء Arona على منصة MQB A0، والتى تشاركها مع Ibiza والوافد الجديد أودى A1. كانت سيات هى أول علامة تجارية لمجموعة فولكس ڤاجن تستخدم هذه المنصة، مما يسمح بمرونة تصنيع أكبر لأنها تدعم نماذج متنوعة وتمكن أنواعا مختلفة من أنماط الهيكل داخل نفس الشريحة، وقد أتاحت مارتوريل إضافة ثلاثة نماذج جديدة إلى خطوطها فى الـ ١٨ شهرا الماضية. وقد صرح نائب رئيس شركة سيات للإنتاج واللوجستيات كريستيان فولمر أنه: «منذ افتتاحه فى عام ١٩٩٣، عرف المصنع باسم قلب سيات لكونه فى طليعة الابتكار. بفضل الاستثمار المستمر فى التكنولوجيا والقوى العاملة عالية الكفاءة، قام المصنع بتحسين جودة المنتجات والعمليات سنة بعد أخرى حتى أصبح ما هو عليه اليوم، وهو المصنع الذى يصنع معظم السيارات فى إسبانيا وقفا لمعيار الصناعة 4.0 والرقمنة». فى السنوات الـ ٢٥ الماضية، تطورت عمليات الإنتاج فى المصنع بشكل كبير. وبهذا المعنى، تلتزم سيات بشدة بتحويل مصنع مارتوريل إلى الصناعة 4.0، بهدف إنشاء مصنع ذكى رقمى ومترابط، والذى يتكيف مع احتياجات وعمليات الإنتاج، والذى يدير الموارد والتواصل بين المناطق المختلفة. وكمثال على هذا التحول ، يمتلك المصنع اليوم أكثر من ٢٠٠٠ روبوت تلعب دورا أساسيا. إنهم فى حركة مستمرة لتجميع أكثر من ٣٠٠٠ قطعة تدخل فى كل سيارة جديدة، وسوف يلعبون دورا أكثر أهمية فى السنوات القادمة. تتعايش جميع هذه المستجدات 4.0 مع ٨٠٠٠ عامل فى المصنع، والذين يقومون بصناعة ٢٤٠٠ سيارة كل يوم، وهو ما يعادل سيارة واحدة كل ٣٠ ثانية تقريبا.