logo
ما هو "الدخن" الذي ساعد "سوداني" على ممارسة العلاقة الحميمة 12 مرة يوميا؟

ما هو "الدخن" الذي ساعد "سوداني" على ممارسة العلاقة الحميمة 12 مرة يوميا؟

رفعت سيدة سودانية دعوى قضائية على زوجها، للطلاق، وقالت في أسبابها إنه يعاشرها 12 مرة في اليوم الواحد، وبمواجهة الزوج اعترف بأنها حقوقه الشرعية، وبسؤال القاضي عما إذا كان يتناول أي منشطات جنسية أجاب بالنفي، لكنه أكد أنه يعتمد نظاما غذائيا قائما على "الدخن" بمشتقاته من (عصيدة) و(مديدة) وغيره.

ونقل موقع "النيلين" السوداني، تصريحات الشاكية حيث قالت، إن مطالب الزوج في المعاشرة حرمتها حتى من الاعتناء بأطفالها وبنظافة منزلها.

ومن جانبه استدعى القاضي، الزوج لسؤاله، عن صحة أقوال الزوجة، و أقر بصحة حديث زوجته، مؤكدا أنه حقه الشرعي من زوجته بأمر الدين، ليلجأ القاضي للحل الودي لحل المشكلة بين الزوجين.

وسأل الزوج عن استخدامه أيا من المنشطات، لكنه أجاب بالنفي، مؤكدًا أنه يعتمد في نظامه الغذائي على "الدخن"، وهو بحسب موقع "النيلين" أحد أنواع النباتات التي تنمو على شكل سنابل وعناقيد تشبه القمح، وتنتشر هذه النباتات في قارتي آسيا وأفريقيا، ويستخرج من هذه النباتات حبوب أو بذور كروية صغيرة الحجم، وربما يكون السبب في طلبات الزوج الكثيرة للمعاشرة.

نجح القاضي في مفاوضاته مع الزوجين، وعادت الحياة بينهما مطالبا الزوج بمراعاة ظروف زوجته والتقليل في معاشرته لها، ونصح الزوجة بعدم هدم منزلها.

ووفق موقع النيلين السوداني فإن "الدخن"، أحد أنواع النباتات التي تنمو على شكل سنابل وعناقيد تشبه القمح، وتنتشر هذه النباتات في قارتي آسيا وإفريقيا، ويستخرج من هذه النباتات حبوب أو بذور كراوية صغيرة الحجم.

وأضاف الموقع أن للدخن أشكال واستخدامات عدة، وتأتي الحبوب بعدة ألوان، منها: الأبيض والأصفر والرمادي، ويتراوح طول هذه النباتات ما بين 0.3 متر لـ4.5 متر تقريبًا.

واختلاف النبات في اللون والطول، يَرْجع إلى أنواع النباتات نفسها والتي تتجاوز العشرة أنواع، وللدخن أسماء أخرى، مثل (البشنة)، و(إيلان).

ومن أنواع نبات الدخن: اللؤلؤي، وذيل الثعلب، والإيطالي، وبروسو، ويصنف الدخن أيضًا حسب طول المدة اللازمة للنضج إلى دخن مبكر النضج يحتاج لبلوغ مرحلة النضج من شهرين إلى ثلاثة أشهر تقريبًا، ودخن متأخر النضج يحتاج حتى ينضج من أربعة إلى خمسة أشهر.

وفصل الموقع استخدامات الدخن، وقال إنها تعتبر مصدر للغذاء، وخاصة الذين يعيشون في قارتي آسيا وإفريقيا، كالهند والصين وروسيا والسودان والنيجر ونيجيريا، ويعتمد أكثر من 300 مليون إنسان حول العالم في طعامهم على الدخن.

حبوب الدخن هي حبوبٌ صالحة للأكل، حيث يتم طحنها لصناعة خبز الدخن الذي يكون بديلاً لخبز القمح عند الفقراء في البلاد الفقيرة، حيث يسمى خبز الدخن بـ"خبز الفقراء".

كما تطهى الحبوب كما يطهى الأرز، ويصنع من حبوب الدخن أيضاً: الكعك، والعصيدة، وتستخدم حبوب نبات الدخن وأوراقه وسيقانه كعلف للحيوانات، حيث يزرع في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل أساسي لهذا الغرض.

ويبلغ الإنتاج العالمي لنبات الدخن وحبوبه حوالي 30 مليون طن تقريباً كل عام، وتتصدر قارتا آسيا وإفريقيا الغالبية العظمى من هذا الإنتاج.

ويحتوي الدخن على العديد من العناصر الغذائية المفيدة والصحية لجسم الإنسان، فالدخن غني بالبروتين والألياف، والأحماض الدهنية والأمينية المفيدة للبشرة، والحديد والمغنيسيوم، والفيتامينات كفيتامين B وC وE، كما يحتوي على مضادات الأكسدة المفيدة لخلايا الجسم.