logo
قائمة الزواج سلاح ذو حدين.. حماية لحق الفتاة وعائق للارتباط بها

قائمة الزواج سلاح ذو حدين.. حماية لحق الفتاة وعائق للارتباط بها

تُصر الكثير من الأسر على كتابة قائمة المنقولات لحماية حق الزوجة القانوني والشرعي حال حدوث أي مشكلات بين الزوجين، لكن فى المقابل يرفض الكثير من الأزواج هذه القائمة، وقد ينتهى الأمر بعرقلة الزواج ووقوع خلافات من أسرة العريس والعروس.

ويطرح هنا سؤال: هل القائمة من وجهة نظر استشارى العلاقات الزوجية ضمان لحق المرأة أم أنها قد تكون سببًا في عرقلة الزواج؟.

أكدت الدكتورة أميرة حبارير، استشارى العلاقات الزوجية، أن القائمة من العادات المتوارثة لإثبات حق الزوجة لكن فى المقابل ليست هى المنقذ للحياة الزوجية فمن السهل إثبات أن المنقولات تم استهلاكها واستبدالها بمنقولات غير صالحة بل استهلكت كلياً.

وأشارت: إلى أن الإصرار على قائمة منقولات وكتابتها بطريقة مبالغ فيها فى غير مصلحة الفتاة فهى تبعد الكثير من الشباب عن فكرة الارتباط ولا تمنع الطلاق فى حالة استحالة العشرة بين الزوجين.

من جانبه اتفق أخصائى علم النفس الدكتور أسامة جمال، مع الكلام السابق مؤكداً فى حالة الإصرار على كتابة القائمة يجب أن تكون فى حدود المعقول في حدود المعقول دون المبالغة حتى لا يهرب الشباب وتكون النتيجة زيادة العنوسة خاصة أن ما سوف تخسره الفتاة بسبب الطلاق لن تعوضه قائمة المنقولات بل قد تكون سببًا فى كثرة الخلافات فى كثير من الزيجات سواء فى بداية الزواج أو أثناء إنهاء العلاقة الزوجية واستخدامها وسيلة لابتزاز الزوج عند بعض الأسر.