logo
مرسيدس وبيجو.. مصر تستقطب عمالقة صناع السيارات..هل ستلحق بالسباق العالمى؟

مرسيدس وبيجو.. مصر تستقطب عمالقة صناع السيارات..هل ستلحق بالسباق العالمى؟

اتجهت الأنظار نحو قرار مرسيدس الألمانية أسطورة صناع السيارات فى العالم منذ أيام قليلة لتسطر مصر خطوات الدخول فى عالم صناعة السيارات العالمية؛ ليتبعه خبر جديد من الطراز الفرنسي بمناقشة تصنيع السيارات الفرنسية بمصر وخاصة الكهربائية منها مع شركة “بيجو” خصوصا بعد لقاء وزير الاقتصاد الفرنسي مع وزراء مصر.
 
مرسيدس وبيجو.. مصر

تاريخ بيجو فى مصر:

طُرِحت سيارات بيجو الفرنسية لأول مرة فى مصر فى عام 1979 عندما تم تأسيس شركة مركز التجارة والتنمية من قبل رجل الأعمال وجيه أباظة بهدف الاستحواذ على أكبر قدر من العلامات التجارية للسيارات الأوروبية .

وفى عام 1993 وافقت الشركة الأم فى فرنسا على تجميع طرازات بيجو فى مصر حيث تم تجميع طراز 405 المجمعة حاليًّا لأول مرة فى عام 1994.

وفى عام 2009 بدأت شراكة الشركة العربية للاستثمار والتنمية aicer  والمملوكة لرجل الأعمال محمد متولى عقد شراكة مع مركز التجارة والتنمية المملوكة لعائلة أباظة لتحصل بموجب هذا العقد على نسبة 50% من حصة أباظة كوكيل للعلامة الفرنسية بيجو فى مصر.
 

مرسيدس وبيجو.. مصر


وهكذا بدأت عائلة أباظة بيع كامل أسهمها فى وكالة بيجو لصالح الشركة العربية للاستثمار والتنمية وبعد تحويلها إلى شركة قابضة قامت بتأسيس شركة القاهرة للتنمية وصناعة السيارات لإدارة علامة بيجو فى مصر واستيراد السيارات وقطع غيار وتقديم خدمات ما بعد البيع.
 

مرسيدس وبيجو.. مصر

خطوة قلبت الموازين

فى نوفمبر 2017، توقفت بيجو فى مصر وفق بيان رسمى من مجموعة سيتروين المالكة لعلامة بيجو التجارية يوضح عدم نية المجموعة الفرنسية فى الاستمرار مع وكيلها فى مصر.

وفى أبريل 2018 قام تحالف منصور سكوب الإماراتية بإطلاق وكالة بيجو الجديدة فى مصر فى حفل أقامه جان كريستوف كيمار نائب الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط وإفريقيا بمجموعة شركات بيجو العالمية وأعلن عن حصولها رسميا على وكالة بيجو فى مصر وإطلاق  الأجيال الجديدة من طرازات بيجو 2019.
 

مرسيدس وبيجو.. مصر

وأعلنت شركة دايملر بنز الألمانية أنها ستقوم ببناء مصنع جديد لتجميع سياراتها فى مصر بالتعاون مع شريك مصري لتكون خطوة مهمة للغاية للصانع الألمانى خصوصا أن الشركة الألمانية تقوم ببناء العديد من طرازاتها حصريا خارج أوروبا لتكون عملية التجميع مهمة لمصر ، فيما تأتى هذه الخطوة بعد محادثات فعالة مع الحكومة المصرية منذ شهور طويلة والتى رحب بهذه الخطوة الرئيس عبد الفتاح السيسي برجوع عملية بناء طرازات مرسيدس بنز على أراضيها.
 
مرسيدس وبيجو.. مصر

وقال الخبير الاقتصادى وائل النحاس: إن الحديث حول تصنيع السيارات الفرنسية "بيجو" فى مصر وخصوصا الكهربائية منها جاء بعد فرض العقوبات الأمريكية على طهران ما دعاها للانسحاب الكامل من إيران حتى لا تطالها قائمة العقوبات الأمريكية.

ولفت "النحاس"، فى تصريحات خاصة لصدى البلد"، أن بيجو ستتجه باستثماراتها إلى  مصر والمغرب وذلك فى ضوء اتفاقية أغادير ما يجعل المنافسة قوية بين البلدين، لذلك لابد من وضع كل التسهيلات فى مصر أمام هذه الاستثمارات الوافدة.

وأشار "النحاس"، إلى أن قرار عودة مرسيدس الأخير جاء وفق طبيعة خاصة لا تندرج تحت لائحة قانون الاستثمار الجديد.