logo
السبع: انخفاض جديد في أسعار السيارات.. وشركات كبرى ستقف لـ"خليها تصدي"

السبع: انخفاض جديد في أسعار السيارات.. وشركات كبرى ستقف لـ"خليها تصدي"

قال علاء السبع، عضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية المصري، إن سوق السيارات المصري يشهد فترة ترقب للأسعار، وأنه تم بالفعل تطبيق التخفيضات المقررة فور تفعيل اتفاقية التجارة الأوروبية "زيرو جمارك" في 1 يناير 2019، مؤكدًا أن مصر تضم 47 وكيل سيارات وأكثر من 6 آلاف تجار، جميعهم في حالة ترقب لحين انقضاء فترة تذبذب الأسعار.

وأكد "السبع" في تصريحات خاصة لـ"الوطن"، أنه بالرغم من تطبيق "زيرو جمارك"، إلا أن هناك بعض الوكلاء لديهم النية بالفعل لتقديم تخفيضات إضافية نسبية في الأسعار بهدف تحريك المياه الراكدة في السوق، ولكنهم يتعرضون لحملة موجهة من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لـ"تخاطب أحلام الناس" بحسب قوله، بغرض الحصول على تخفيض ضخم وغير منطقي في أسعار السيارات، معلقًا: "نحن سوق يتمتع بالتنافسية وآليات العرض والطلب"، وبالتالي لا يمكن أن يكون هناك مؤامرة من وكلاء السيارات على المستهلكين.

وقال إن الانخفاض الأخير في سعر الدولار بواقع 20 قرشًا، ترتب عليه إعلان بعض أصحاب المعارض إضافة تخفيض جديد في سعر السيارة بواقع 1%، ورغم أن أي انخفاض في سعر الدولار لا يفعّل في سوق السيارات، إلا بعد إصدار وزارة المالية قرار بالسعر الجديد للدولار الجمركي، حتى لا يتكبد الوكلاء خسائر، ولكن بعضهم طبق التخفيض مباشرة من منطلق تحريك السوق والمياه الراكدة.

وحذر من أن التمادي في مثل هذه الحملات يهدد الأمن الاقتصادي لمصر، لأن توقف مبيعات السوق يترتب عليه خفض في الإيرادات، وبالتالي لن تحصل الحكومة المصرية الضرائب المقررة، مثل ضريبة القيمة المضافة، والضريبة على الدخل، نظرًا لتراجع قيمة المبيعات في السوق.

وعن تحرك مؤسسات الدولة في مواجهة حملة "خليها تصدي" التي تسببت في أضرار بالغة أدت إلى تباطؤ حركة السوق لمدة شهر كامل، ما حرم خزانة الدولة من الضرائب المحصلة من 6 آلاف تاجر و47 وكيل سيارات معتمد، قال إن اجتماع شعبة السيارات اليوم، يناقش آليات تدخل شركات كبرى لمخاطبة مؤسسات الدولة للحد من العبث الدائر في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي، موضحًا أن أعضاء حملة "خليها تصدي" لا يدركون حقيقة الأمر، فهناك نفقات إضافية تضاف لقيمة السيارة، مثل الرسوم والضرائب وتكلفة النقل والصيانة والضمان وخدمات ما بعد البيع، إضافة إلى أن أعضاء الحملة يتعمدون إجراء مقارنة ظالمة من خلال وضع أسعار الفئة الأولى من السيارة أمام الفئة الأخيرة كاملة الكماليات، وهو أمر لا يمت للمنطق بصلة.

ويذكر أن شعبة السيارات بغرفة القاهرة تعقد اليوم، في الساعة الواحدة ظهرًا اجتماعًا طارئًا لمناقشة آثار "زيرو جمارك" على سوق السيارات الجديدة والمستعملة والرد على الحملات التي تعرض لها وكلاء السيارات من مواقع التواصل الاجتماعي كحملة #خليها_تصدي.

وقال اللواء عفت عبدالعاطي رئيس الشعبة، إن الاجتماع جاء بعد استقرار الأوضاع والرؤى خصوصًا بعد إعلان الشركات عن القوائم السعرية.

وأشار إلى أن مزيد من انتظام السوق سيكون في فبراير/ مارس المقبلين، حيث شهد السوق ارتباك كبير في حركة البيع والشراء.