logo
جبهة إنقاذ جديدة من رحم «خليها تصدي»: خناقات الجروبات تهدم نجاحنا.. وهدفنا تصحيح المسار

جبهة إنقاذ جديدة من رحم «خليها تصدي»: خناقات الجروبات تهدم نجاحنا.. وهدفنا تصحيح المسار

عقب احتدام الصراعات بين جروبات خليها تصدي وتبادل الاتهامات فيما بينها، ما يهدد بهدم نجاح الحملة التي تأسست في 2015 لأهداف نبيلة تسعى لتخفيض الأسعار، خرجت جبهة جديدة تحاول إنقاذ ورأب هذا الصدع الكبير والخلافات التي تهدد تلك الحملة الشعبية في محاولة منها لتحسين الصورة من جديد، التي شوهها المسئولون عن الجروبات المتناحرة من أجل الشهرة وحب الظهور.

عقب نشر «فيتو» الحقيقة الكاملة عن صراعات بعض الجروبات والخلافات فيما بينها والتي زلزلت الحملة وشقت الصف، هاتفنا مسئولي جبهة الإنقاذ الجديدة عن طريق ممثل عنها وأحد مؤسسي الحملة الأصلية في 2015، المحاسب مرتضى الشاذلي.

وقال الشاذلي لـ«فيتو»: «بعد مراقبة حالة الخلاف التي ضربت جروبات حملة خليها تصدي وانتشار الحملات الجديدة بشكل عشوائي ما يؤثر على أهداف وسمعة الحملة، قررتُ بالتعاون مع اثنين من خبراء السيارات -محمود خيري، عصام غنايم- تشكيل جبهة لإنقاذ الحملة التي لم تتلوث أو تضربها صراعات منذ 4 سنوات مضت».

وأضاف الشاذلي تعليقًا على صراعات الجروبات: «خلافاتهم وتناحرهم من أجل الشهرة يهدم نجاحنا، وهدفنا تصحيح مسارهم الذي بات يهدد بسقوط الحملة إلى الهاوية، وخاصة بعد التصريحات الضعيفة والمبالغات التي تطلق دون علم مما يستغل ضد الحملة وسمعتها». 

واقرأ أيضًا..
زلزال يضرب «خليها تصدي».. كواليس انقلاب جروب «زيرو جمارك» على الحملة الأصلية

وأطلقت جبهة الإنقاذ 4 مطالب محددة للمقاطعة قابلة للتنفيذ وليست تعجيزية بهدف إنقاذ أهداف الحملة، وهي كالتالي: 

1- العودة إلى قائمة الأسعار ما بعد التعويم بـ15 يوما، مع مناقشة فارق الموديلات وتغيير الأشكال والمواتير ببعض الموديلات والضريبة الجديدة والزيادات السنوية لبعض الموديلات الأوروبية، مع العلم أن هناك أيضًا جمارك 20% تم إلغائها، بالإضافة إلى فتح باب النقاش حال الاستجابة بين خبراء يختارهم أعضاء الجبهة وبين التوكيلات للوقوف حول واقعية تلك الأسعار وتحقيقها كمطلب عادل.

2-إلغاء ظاهرة الأوفر برايس نهائيًا، من خلال فرض الوكلاء عقوبات رادعة على الموزعين المعتمدين وصغار التجار، كونها المشكلة الحقيقية التي تتسبب في رفع الأسعار، علاوة على وضع آلية وفتح خط ساخن لدى كل توكيل للإبلاغ عن أي موزع يطلب جنيها زائدا من المستهلك عن الأسعار المحددة وهامش الربح العادل، ومحاولة ضمان إعلان كل التوكيلات تسليمات فورية بالأسعار المعلنة.

3- إلغاء التأمين الإجباري والمصاريف الإدارية لعميل التقسيط، بالإضافة إلى وضع البنوك والتوكيلات آليات تسمح بأنظمة مرنة تقلل الأعباء عن المستهلك، ولا تفرض أعباء أخرى، مثل: التأمين والمصاريف الإدارية، أو تتحملهما هي أول عام عنهم.

4- منع استيراد أي سيارة بلا معايير أمان وبيعها أو تصنيعها داخل مصر، فسلامة المصريين ليست محل نقاش وتفاوض، وعلى التوكيلات التي تجلب سيارات بلا أي وسيلة أمان وتتجاوز ثمنها 300 ألف جنيه أن تمتنع عن استيرادها، وإلا استمرت حملات مقاطعتها حتى ولو بعد انتهاء الأزمة، وتحقيق المطالب ستكون مقاطعتها كشركة بشكل فردي؛ لذلك يجب أن تتوافر في السيارات على الأقل: 2 إيرباج - فرامل ABS & EBD»، وتعد مواصفات ستاندر.

وأقرأ أيضًا..
«خليها تصدي».. خناقة بين أعضاء الجروبات على «كعكة الفضائيات»

وأكد مرتضى الشاذلي أن هذه المطالب ترفع كونها مطالب أساسية للجبهة الجديدة عقب موافقة الأغلبية عليها ويتبناها كل مؤيد للحملة، ونعمل على نشرها جميعا، وغير مصرح لمن يظهر على الميديا أيًا كان أن يتحدث بغيرها، حتى وإن عرض التفاوض على أي مؤيد أو منضم للحملة لا يتم التفاوض على غيرها، كما ستستمر المقاطعة ثابتة وواضحة وبقوة حتى تحقيقها أهدافها جميعًا، ومن يخرج عن الجماعة ويدعو للشراء قبل تحقيق المطالب لا يعبر عن المقاطعة ونبضها، ويمنع منعًا باتًا من الحديث حول أهداف الحملة أو باسمها.

كانت «فيتو» فجرت قضية الخلافات والانشقاقات التي نشبت بين عدد من الجروبات، وحذرت من ناقوس خطر يهدد بشق الصف وأهداف الحملة، وبالفعل أتت تحذيراتنا ثمارها بخروج جبهة جديدة تسعى لتوحيد الصف ورأب صدع الخلافات.