logo
«الاستثمار» تحدد خطة التحرك لتعزيز التعاون مع دول أفريقيا

«الاستثمار» تحدد خطة التحرك لتعزيز التعاون مع دول أفريقيا


أعلنت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، مقترحات خطة التحرك المصري في أفريقيا خلال تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي ما يسهم في تعزيز التعاون مع الدول الأفريقية.

وتضمنت الخطة تفعيل الإجراءات المحفزة للتدفقات الاستثمارية من خلال آليات ضمان مخاطر الاستثمار عبر دول القارة، وإنشاء صندوق ضمان مخاطر الاستثمار في إفريقيا لدعم زيادة الاستثمارات بين الدول الإفريقية وتقليل المخاطر.

وشملت الخطة وفقا لتصريحات الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، لـ«المصري اليوم»: «سوف نبدأ العمل بالتنسيق مع الوزارات المعنية، في مقدمتها الخارجية على تعزيز التعاون الأفريقي فى مجالات الاستثمار مع شركاء التنمية ومؤسسات التمويل وبنوك الاستثمار، والعمل على زيادة المشاركة مع القطاع الخاص في تنفيذ مشروعات التنمية الاقتصادية في القارة، بما يعكس حجم الفرص والإمكانيات في أفريقيا».

وأضافت: أن «الخطة تركز على الاستعانة بأدوات التطور التكنولوجي، وما يشمله من ذكاء صناعي وتحول رقمي واستخدام نظم المعلومات والبيانات الضخمة وتوظيفهم لخدمة مجهودات التنمية وخلق أسواق جديدة وفرص عمل، بالإضافة إلى الاستمرار في تمكين المرأة اقتصاديا من خلال دعم برامج تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبرامج بناء القدرات والتأهيل والتدريب».

وأكدت الخطة على ضرورة استكمال مبادرات مكافحة الفساد وإرساء مبادئ الحوكمة والحكم الرشيد، مشيرة إلى التنسيق حتى يتم الإعلان خلال مراسم تنصيب مصر لرئاسة الاتحاد الإفريقي عن إتاحة تمويل من خلال البنك الدولي لدعم البنية التحتية في إفريقيا «سكك حديدية – شبكات ربط الطرق – البنية المعلوماتية – الطاقة الجديدة والمتجددة»، بالإضافة إلى تأسيس صندوق البنية التحتية لإفريقيا لدعم التكامل الاقتصادي بالقارة.

كما أشارت الخطة إلى أنه سيتم دعوة 300 شركة ورائد أعمال من أكثر من 35 دولة إفريقية سنويا، وتوفير معرض خاص لعرض أفكارهم ومنتجاتهم، حيث من المقرر إقامة مركز لريادة الأعمال مقره مصر، والعمل على تدريب 500 من رواد أعمال إفريقيا من خلال مبادرة «فكرتك شركتك»، وشركة مصر لريادة الأعمال، ومسرعة أعمال فلك في مصر، وإعداد جوالات تدريبية واستثمارية في إفريقيا، وتقديم دعم فني من البنك الإفريقي للتنمية لدعم ريادة الأعمال، وإتاحة تمويل لرواد الأعمال والشركات الناشئة لتمكين الشباب اقتصاديا في مصر وإفريقيا.

وقالت الوزيرة: إنه «من المقرر توفير منح لتقديم الدعم الفني والبرامج التدريبية من خلال جمهورية مصر العربية بالشراكة مع مؤسسات التمويل الدولية لدعم قيادات وشباب الدول الإفريقية في مجالات (ترويج الاستثمار – الضرائب والجمارك – ريادة الأعمال – الاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء – التحول الرقمي – المساعدة الفنية في مجالات الاستثمار)، بالإضافة إلى أنه سيتم تنظيم مؤتمر إفريقيا 2019 في ديسمبر 2019 لدعم الاستثمار في أفريقيا، مع العمل على تحفيز وتيسير عمل الشركات الأفريقية في مصر، لتعزيز الاستثمارات المشتركة والاستفادة من التطور المستمر فى الاقتصاد المصري».

وأكدت وزارة الاستثمار من خلال الخطة التي أعدتها للتحرك في أفريقيا أنه سيتم التنسيق مع الوزارات المعنية بتطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية مع أفريقيا، منها التعاون مع الشركة الوطنية المصرية للاستثمار الأفريقي وموافاتهم بمشروعات الاستثمار في قطاع الإنتاج النباتى والحيوانى بالدول الأفريقية للاستفادة مما تمتلكه بعض الدول من ثروة حيوانية ضخمة مع العمل على تفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة مع الدول الأفريقية الخاصة بتشجيع وحماية الاستثمار، وعقد منتدى أعمال لعرض دور الصندوق المصرى لتشجيع وضمان الاستثمار فى أفريقيا، وعرض كيفية الاستفادة منه، وكذلك عرض قصص نجاح الشركات المصرية المستثمرة في أفريقيا، كما أنه سيتم التعاون مع الدول العربية والأوروبية والآسيوية المهتمة بالاستثمار في أفريقيا لإقامة مشروعات استثمارية ثلاثية مشتركة في الدول الأفريقية، تفعيلا لدور مصر كبوابة للاستثمار في أفريقيا.