logo
BMW تمنح فئتها الأكثر فخامة لمسة كهربائية!

BMW تمنح فئتها الأكثر فخامة لمسة كهربائية!


أعلنت شركة BMW عن المواصفات الخاصة بالجيل الجديد الهجين للفئة السابعة والتى شهدت بعض التطورات فى أنظمة الجر والسعة الخاصة ببطارياتها مما يجعلها أكثر كفاءة وأقدر على تغطية مسافات أطول باستخدام الشحنة الكهربائية فقط. تفخر الشركة بكون التحديثات الواقعة على الطراز الجديد بمثابة جواز يضعها فى مكانة أكثر معاصرة وأغنى تكنولوجيا. من المخطط إطلاق الطراز فى ربيع العام الجارى، أى فى خلال يضعة أسابيع من الآن. وتدعى الشركة أن التشكيلة الجديدة من الفئة السابعة تجمع ما بين الأداء الرياضى والراحة البينة فى المسافات الطويلة والمحيط الداخلى للمقصورة الذى يبعث على شعور جيد بشكل عام.

وبالكفاءة المزدادة للجيل الجديد فى الجانب الكهربائى يمكن للعملاء الآن الاستمتاع بالسيارة باستخدام الطاقة الكهربائية فقط لمسافات أطول تصل لـ58 كم. هذه التجربة الفريدة التى تصل للمستهلك ملقية نظرة ثاقبة نحو المستقبل ستكون متاحة فى 3 موديلات مختلفة، الأولى 745e والثانى بقاعدة المكونات المطولة 745Le وأخيرا 745Le بقاعدة مكونات أطول ونظام دفع رباعى ذكى. كل الموديلات متوفرة بمحرك من 6 اسطوانات خطية مزودة بشاحت توربينى بالتوازى مع محرك كهربائى يستمد شحنته من البطاريات الأكبر سعة والأسرع تفريغا للطاقة. ولذلك فبمقارنة مع الطرازات السابقة نجد نقلة فى القدرة الحصانية وعزم الدوران على حد سواء بالإضافة لتحسن ملحوظ فى استهلاك الوقود ونسب انبعاثات الكربون. نظام الجر الجديد تم ضبطه ليوفر السلوك المتوقع من سيارة فى مثل هذه الفئة. خاصة وأن المحرك الجديد يولد 286 حصانا بجانب الـ113 التى يوفرها الموتور الكهربائى. تم تعديل المحرك لكل نمط ليناسب التركيبة المتوقعة من العميل ولمنح كل نمط شخصيته المستقلة. كما تم التركيز بشكل قوى على نظام ادارة أنظمة الجر ووحدة التحكم فى المحركات لتوفر المزيج الامثل بين الطاقة الكهربائية والميكانيكية فى أى لحظة حسب رغبة السائق. وفى حال رغب السائق فى استخراج كل قطرة قوة من النظام يمكنه ضبط نمط القيادة للنمط الرياضى فتصبح الأحصنة الـ394 متاحة تحت قدمه اليمنى ويصل عزم الدورن حينها لـ600 نيوتن.متر. بهذه القوة، الموديل الأسرع وسط أقرنائه وهو xDrive يتسارع من الثبات لـ100 كم/س فى 5.1 ثانية يليه ذا القاعدة المطولة ثنائى الدفع بزمن يناهز 5.2 ثانية، و5.3 ثانية للموديل الأخير. بينما تم تحديد السرعات القصوى للأنماط الثلاثة لـ250 كم/س. كما ذكرنا تتمتع الطرازات الجديدة ببطاريات أكبر سعة من السابق وأعلى جهدا أيضا، وتبلغ سعتها الكهربائية 12 كيلوواط.ساعة، فتتمكن من تغذية الموتور الكهربائى ليدفع السيارة لـ110 كم/س أى أسرع من الطراز السابق بـ20 كم/س، بعدها يجب تدخل المحرك الميكانيكى للمعاونة على دفع السيارة تحت القوى المتزايدة. تنقل المحركات قوتها للعجلات من خلال علبة تروس ستبترونيك من 8 نسب، وأثناء فترات الفرامل والدفع الذاتى تعمل علبة التروس كمولد للطاقة الكهربائية لتقوم بإعادة شحن البطاريات أثناء السير. والبطارية ذاتها التى تغذى الموتور تقوم بتوفير الطاقة الكهربائية لنظام التكييف. تلك البطارية تم وضعها أسفل المقعد الخلفى، بينما تم استغلال المساحة فوق محور العجلات الخلفى لتسكين خزان الوقود الذى يسع 46 لتر. مما يعنى أن مساحة التخزين الخلفية فى الطرازات الهجينة أصغر بعض الشئ من الأنماط الغير مزودة بنظام كهربائى. ولكن بالطبع يمكن طى المقاعد الخلفية واستخدامها كمساحة تخزين إضافية فى حال استدعى الأمر. أخيرا فيما يتعلق بلوحة التحكم، توفر السيارة نظاما سهل التعامل للتغيير فيما بين أنماط القيادة المختلفة مثل Sport المذكور سابقا وAdaptive وهو النظام الذى يقوم بضبط سلوك السيارة تبعا لسلوك السائق، بالإضافة لـHybrid الهجين وElectric الكهربائى وأخيرا Battery Control الذى يمكن السائق من ضبط البطارية على مقدار معين من الشحن وترك النظام يحافظ على ذلك المقدار أثناء القيادة.