logo
مقتل كويتي مسن في القاهرة

مقتل كويتي مسن في القاهرة

القاهرة – نبيل عبدالعظيم –

فكت أجهزة الأمن المصرية طلاسم الغموض الذي أحاط بالعثور على جثة مسن كويتي، في العقد الثامن من العمر، داخل شقته بأرض اللواء الشعبية بالجيزة، حيث تبين أن خادمته وشقيقيها استعانوا بثلاثة آخرين وتخلصوا منه بهدف سرقته.

وتلقت غرفة إدارة النجدة بالجيزة بلاغاً بالعثور على الجثة، فانتقلت أجهزة الأمن إلى مكان الواقعة، لإجراء المعاينة وكشف غموضها، وتبين من المعاينة أن الضحية ملقى على أرضية الشقة ولا توجد عليه آثار عنف أو إصابات، مع وجود بعثرة بمحتويات الشقة وسرقة بعض أغراضها، فجرى تشكيل فريق لكشف غموض الواقعة وضبط المتهمين.

وأظهرت التحريات أن خادمة الضحية تقف وراء ارتكاب الواقعة لسرقته، وأنها استعانت بشقيقيها و3 آخرين، حيث قامت بفتح باب الشقة لدخولهم وعندما وجدوا المجني عليه دفعوه أرضاً وقيدوه وكتموا نفسه حتى مات، واتفقوا على تكليف الخادمة بالادعاء بأن مجهولين اقتحموا الشقة وقيدوها وقتلوا صاحب الشقة وسرقوا ألف جنيه و30 ديناراً كويتياً و700 دولار وهاتفه المحمول، ثم سرقوا هاتف الخادمة للتمويه.

وقامت الخادمة بعد انصراف الجناة بالصراخ واستغاثت بالجيران، وأبلغت الشرطة مدعية تعرضها ومخدومها لهجوم من قبل لصوص لسرقتهما، ولكن عدم وجود أي آثار مقاومة أو كسر على الباب وضع الشكوك حول الخادمة، فيما كشفت كاميرات المراقبة خارج العمارة هوية المتهمين وتبين وجود الخادمة معهم، وبمواجهتها اعترفت وأرشدت عن بقية المتهمين.

وأعدت الجهات الأمنية كميناً للمتهمين وجرى ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة بقصد السرقة، وأنهم لم يقصدوا القتل، وأحيلوا إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيق,.

السفارة: نتابع التحقيقات ونثمن سرعة ضبط الجناة

قال القائم بأعمال سفارة البلاد في القاهرة عادل السريع، أول من أمس، إن السفارة تتابع عن كثب مع السلطات المصرية المعنية التحقيقات الجارية بشأن قضية مقتل مواطن ثمانيني (بدافع السرقة)، لافتا إلى إلقاء القبض على المتورطين في هذه الجريمة النكراء.

وأضاف السريع في بيان أن المواطن وجد مقتولا في شقته بأحد أحياء العاصمة القاهرة، لافتا إلى أن السلطات المصرية المعنية ألقت القبض على كل المتورطين في هذه الجريمة النكراء عدا واحد لا زال البحث جاريا عنه. وأشاد بالكفاءة التي تتميز بها السلطات المعنية في مصر، مثمنا التعاون ‏الذي أبدته مع السفارة سواء بسرعة إلقاء القبض على الجناة أو إشراكها في تفاصيل الحادث والتحقيقات الجارية بشأنه.

وأعرب السريع عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى أسرة المواطن، مؤكدا متابعة السفارة ومحاميها التحقيقات الجارية لضمان تقديم الجناة إلى المحاكمة لينالوا الجزاء العادل. (كونا)