logo
أسباب وأعراض عين السمكة والفرق بينه وبين الورم.. والمراهقون أكثر عرضه.. وعادة بسيطة تجنبك الإصابة

أسباب وأعراض عين السمكة والفرق بينه وبين الورم.. والمراهقون أكثر عرضه.. وعادة بسيطة تجنبك الإصابة

الإحساس بألم عند المشي أبرز أعراض الاصابة بعين السمكة
هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالمرض
5 عادات صحية للوقاية من الإصابة بالمرض
تعرف على العلاج الأمثل للتخلص منه.. منها العلاج بالليزر


يعتبر مرض عين السمكة؛ نتوءات صغيرة (الكلسية) تظهر عادة على الكعبين أو المناطق الأخرى التي تحمّل وزن الجسم، وقد يؤدي هذا الضغط أيضًا إلى نمو النتؤات الصغيرة إلى داخل الجلد، مما يجعلها تكون طبقة صلبة سميكة من الجلد.

ينتج مرض عين السمكة الجلدي عن فيروس الورم الحليمي البشري، حيث يدخل الفيروس جسمك من خلال الجروح الصغيرة أو الفواصل أو بقع ضعيفة أخرى في أسفل قدميك، وفقا لما جاء في موقع "مايو كلينك" الطبي.

تظهر معظم هذه النتوءات للأشخاص في مرحلة ما من عمرهم، إلا أنها ليست مصدر قلق خطير للصحة، وعادةً ما تختفي بدون علاج، قد ترغب في تجربة علاجات العناية الذاتية أو مراجعة طبيبك لإزالة هذه النتوءات إذا كانت تتسبب في ألم لك.

وتتضمن أعراض عين السمكة، ما يلي:

- نمو جلد صغير وسمين وخشن أسفل قدمك، وعادة ما يكون في قاعدة أصابع القدم أو في الأصابع أو الكعب.

- وجود بشرة صلبة كثيفة (الكالس) فوق "بقعة" على الجلد، ويمكن أن تنمو النتوءات والبثور إلى الداخل.

- ظهور نقاط سوداء ذات رؤوس، والتي يطلق عليها عادة عين السمكة ولكنها في الواقع تكون عبارة عن أوعية دموية متجلطة.

- ظهور خطوط بيضاء سميكة على جلد القدم.

- الإحساس بألم عند المشي أو الوقوف.

وهناك أعراض أخرى تدل على أنك تعاني من أعراض المرض المتقدمة، ويجب في هذه الحالة اللجوء إلى الطبيب لحلها، وتشمل:

- حدوث نزيف أو تغيرات في المظهر أو اللون.

- حاولت علاج الثآليل، لكنها استمرت أو تضاعفت أو تكررت، وبدأت في إزعاجك.

- تعاني من مرض السكري أو سوء الإحساس بالقدمين.

- تعاني من ضعف الجهاز المناعي بسبب عقاقير تثبيط المناعة أو فيروس نقص المناعة البشرية، الإيدز أو غيره من اضطرابات الجهاز المناعي.

وتنتج الإصابة بمرض عين السمكة عن طريق الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري في الطبقة الخارجية من الجلد على باطن قدميك، وقد تتطور عندما يدخل الفيروس جسمك من خلال جروح صغيرة أو فواصل أو بقع ضعيفة أخرى على باطن قدميك.

ويعد فيروس الورم الحليمي البشري شائعا جدًا، وهناك أكثر من 100 نوع من الفيروس، ولكن هناك فقط عدد قليل منها يسبب نتوءات على القدمين، ومن المحتمل أن تتسبب أنواع أخرى من فيروس الورم الحليمي البشري في ظهور بثور على مناطق أخرى من جلدك أو على الأغشية المخاطية.

ويستجيب الجهاز المناعي لكل شخص بشكل مختلف لفيروس الورم الحليمي البشري، وليس كل من يصاب به يصاب بمرض عين السمكة، حتى الأشخاص من نفس العائلة يتفاعلون مع الفيروس بشكل مختلف.

ولا تعتبر سلالات فيروس الورم الحليمي البشري التي تسبب النتوءات في باطن القدم بأنها ليست معدية للغاية، لذلك لا ينتقل الفيروس بسهولة عن طريق الاتصال المباشر من شخص لآخر، ولكنها تزدهر في البيئات الدافئة والرطبة.

ونتيجة لذلك، قد تصاب بالفيروس عن طريق المشي حافي القدمين حول حمامات السباحة أو في غرف خلع الملابس، إذا انتشر الفيروس من الموقع الأول للعدوى، فقد تظهر المزيد من النتوءات الأخرى على الجلد.

ويمكن لأي شخص ان يتطور لديه الإصابة بمرض عين السمكة، ولكن هذا النوع من النتوءات التي يسببها هذا المرض من المرجح أن يؤثر على:

- الأطفال والمراهقين
- الأشخاص الذين يعانون من ضعف أجهزة المناعة.
- المصابون بمرض عين السمكة من قبل.
- الأشخاص الذين يمشون حافي القدمين حيث يكون التعرض لفيروس يسبب عين السمكة أمر شائع.

عندما يتسبب مرض عين السمكة في الألم ، يمكنك تغييرا كبيرا على الوقوف أو المشي بصورة عامة، ربما دون أن تدرك ذلك. في النهاية ، يمكن أن يتسبب هذا التغيير في طريقة الوقوف أو المشي أو الجري، حيث يمكن ان يتسبب ايضا في مشاكل داخل العضلات أو المفاصل، ويمكن الحد من خطر الإصابة بعين السمكة عن طريق اتباع بعض العادات البسيطة، وهي:

- تجنب الاتصال المباشر مع النتوءات التي تسبب بها عين السمكة، حيث يجب اغسل يديك بعناية بعد لمس النتؤات.

- حافظ على قدميك نظيفة وجافة، تغيير حذائك والجوارب يوميا.

- تجنب المشي حافي القدمين حول حمامات السباحة وغرف خلع الملابس.

- لا تقوم بتقشير البثور ولا تخدشها.

- لا تستخدم صنفرة القدم الخاصة بشخص آخر، أو حجر الخفاف أو مقص الأظافر على النتوءات، لذا يجب ان يكون هذه الأدوات شخصية وغير مشتركة مع اى شخص اخر.

وفي معظم الحالات ، يمكن لطبيبك تشخيص عين السمكة باستخدام واحد أو أكثر من هذه الطرق، وتشمل:

- فحص النتؤات.
- تقشير الآفة بمشرط والتحقق من علامات وجود نقاط داكنة، أو أوعية دموية صغيرة متجلطة.
- إزالة جزء صغير من البثور، وإرسالها إلى المختبر لتحليلها

ولا تعد معظم النتوءات التي يتسبب بها عين السمكة غير ضارة، حيث أنها تزول دون علاج ، على الرغم من أن الأمر قد يستغرق سنة أو سنتين، إلا إذا كانت النتوءات والبثور مؤلمة أو منتشرة ، فقد ترغب في محاولة علاجها بأدوية بدون وصفة طبية أو علاجات منزلية، قد تحتاج إلى العديد من العلاجات المتكررة قبل أن تزول البثور ، وتتجنب عودتها .

وفي الغالب سيصف لك الطبيب ما يلي:

- علاجات تعتمد على التقشير (حمض الساليسيليك):

تعمل أدوية مرض عين السمكة القوية المقاومة للحمض مع حمض الساليسيليك عن طريق إزالة طبقات من البثور قليلًا في وقت واحد، بالإضافة إلى انه قد يحفز أيضًا قدرة جهاز المناعة على محاربة المرض، ومن المرجح أن يقترح طبيبك تطبيق الدواء بانتظام في المنزل.

- العلاج بالتجميد (العلاج بالتبريد):
يتضمن العلاج بالتبريد الذي يتم في عيادة الطبيب تطبيق النيتروجين السائل على البثور ، إما بالرش أو بمسحه بقطعة صغيرة من القطن، قد تكون هذه الطريقة مؤلمة ، لذلك قد يخدر طبيبك هذه المنطقة أولًا.

ويعتمد العلاج بالتبريد على تحفيز جهاز المناعة لديك لمحاربة البثور الفيروسية، وقد تحتاج إلى العودة إلى مكتب الطبيب لتكرار العلاجات كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع حتى تختفي النتوءات، وتشير بعض الدراسات إلى أن العلاج بالتبريد أكثر فعالية مع هذا المرض.

وإذا لم يعمل الحمض أو الدواء المتجمد ، فقد يوصي طبيبك بواحد أو أكثر من العلاجات التالية:

- العلاج المناعي:
تستخدم هذه الطريقة الأدوية أو الحلول لتحفيز جهاز المناعة لديك لمحاربة البثور الفيروسية.

- عملية جراحية بسيطة:
يقوم فيها الطبيب بتقطيع البثور أو إتلافها باستخدام إبرة كهربائية، يمكن أن يكون هذا الإجراء مؤلمًا ، لذلك سيقوم الطبيب بتخدير المنطقة أولًا. 

- العلاج بالليزر:
العلاج بالليزر عن طريق كي الأوعية الدموية الصغيرة، في النهاية تموت الأنسجة المصابة ، و تسقط البثور، و هذه الطريقة تتطلب تكرار العلاج كل ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

- الحصول على اللقاح:
تم استخدام لقاح فيروس الورم الحليمي البشري بنجاح لعلاج النتوءات، على الرغم من أن هذا اللقاح لا يستهدف بشكل خاص مرض عين السمكة، إلا أنه يعمل على إخفاء البثور.