logo
هذه العمليات تنهي معاناة مرضى السكري

هذه العمليات تنهي معاناة مرضى السكري

أكد الدكتور أحمد السبكى أستاذ جراحات السمنة والسكر بكلية الطب جامعة عين شمس ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، وعضو الفيدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر، أن مرض السكر من أشهر وأكثر الأمراض المزمنة التى تصيب الإنسان فى العصر الحديث، وينتج بسبب عدم قدرة الجسم على انتاج أو استخدام الانسولين وهو هرمون يسمح للجسم بتحويل الجلكوز أو السكر إلى طاقة، ويكون عقار الأنسولين أحد أبرز وأهم خيارات العلاج لمرضى السكر للحفاظ على مستوى السكر لديهم وضمان عدم حدوث مضاعفات خطيرة.

وقال الدكتور أحمد السبكى أن مرض السكر له الكثير من المضاعفات الخطيرة على صحة الإنسان مثل أمراض القلب والشرايين، والقدم السكرى والتهاب المفاصل وغيرها من المضاعفات، ويمكن القضاء عليه من خلال التحويل المصغر للمعدة بالمنظار و كذلك القضاء علي هذه المضاعفات.

وأضاف الدكتور أحمد السبكى أن عملية التحويل المصغر للمعدة بالمنظار تعالج وتقضى على مرض السكر فى معظم الحالات بنسبة 100% للنوع الثانى وبنسبة تقترب من 70% فى الحالات المتأخرة على أقل تقدير، حيث أن مرض السكر ينقسم لنوعين الأول يكون فى الفترة العمرية قبل سن 25 عامًا، ويكون فيه البنكرياس لا يعمل تماما، ولا يصلح فيه العملية إذا كان الوزن طبيعى، مؤكدًا أن عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار، لعلاج السكر تصلح أكثر فى النوع الثانى من مرض السكر وهو الأكثر شيوعا، حيث يصيب الإنسان فى منتصف العمر ويكون فيه البنكرياس يعمل بدرجة جيدة.

وأوضح الدكتور أحمد السبكى أن هناك مجموعة من الهرمونات تتسبب فى قلة حرق الجسم للطعام وتؤثر على نشاط البنكرياس، وبالتالى عزل هذا الجزء من المعدة يترتب عليه تحسين قدرة البنكرياس على العمل، كما أن عملية التحويل المصغر للمعدة بالمنظار، يتم إجرائها على من خلال عزل الجزء الضار من المعدة الذى يحتوى على هرمون الجوع، وهرمونات أخرى تؤثر على نشاط البنكرياس وعمله، وتوصيل الجزء الآخر بالأمعاء.

وتابع السبكي أنه إذا كان وزن المريض غير زائد بشكل كبير عن المعدل الطبيعى، فيتم عزل الجزء الضار من المعدة فقط ولا يتم تصغيرها بشكل كبير لأن وزن المريض جيد، أما إذا كان المريض يعانى من السمنة فيتم تصغير المعدة بالشكل الذى يناسب وزنه وطبيعة حالته، مع الأخذ فى الاعتبار أن القرار هنا يعتمد على مهارة الطبيب وحرفيته.