logo
خربشة قطة تحول طفلا إلى ابن شيطان

خربشة قطة تحول طفلا إلى ابن شيطان

نُقل ولد في سن المراهقة إلى المستشفى أربع مرات خلال 18 شهرًا، اعتقادا منه بأنه شرير وابن الشيطان، كما ظهرت له ميول انتحارية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، قام الأطباء بتشخيص المراهق البالغ من العمر 14 عامًا والذي يتمتع بصحة جيدة، بظهور أعراض انفصام الشخصية عليه. 

ومع مرور الوقت، تطور مرضه تاركًا له حالات من الهلوسة والمخاوف غير المنطقية وسرعة الغضب، مما دعا والدته إلى ترك عملها لرعايته.

خلال الإقامة لمدة 11 أسبوعًا في المستشفى، تم إجراء اختبارات مكثفة على الصبي، لكنه فشل في الاستجابة للعلاجات المعتادة.

وتعرف طبيب على علامات على جلده مرتبطة بخدش القط، والذي نجم عنه بكتيريا تسمى بارتونيلا هينسيلاي، وهي نوع من الباكتيريا الموجودة في فم ومخالب القطط.

وكشف الأطباء في جامعة ولاية كارولينا الشمالية أن المريض أثبت أنه مصاب بعدوى ناتجة عن البكتيريا، وبعد مجموعة من المضادات الحيوية، تعافى بشكل كامل.

وتعرف عدوى البرتونيلة بقدرتها على "الاختباء" في بطانات الأوعية الدموية، لكنها إذا تركت دون علاج، يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة، حيث لها القدرة على التسبب في مجموعة من الأمراض؛ تتراوح من الحمى إلى التعب، وفي الحالات القصوى يمكن أن يؤدي إلى تورم قاتل في الدماغ والتهابات القلب.