logo
مهمة سرية للأمير ويليام داخل ثلاث وكالات للأمن القومي في بريطانيا

مهمة سرية للأمير ويليام داخل ثلاث وكالات للأمن القومي في بريطانيا

أمضي الأمير وليام، دوق كامبريدج، نحو 3 أسابيع في مهمة سرية مع ثلاث وكالات للأمن القومي في بريطانيا، وهم جهاز الاستخبارات الأجنبية "إم آي 6"، وجهاز الاستخبارات الداخلية "إم آي 5"، ومركزالاتصالات الحكومية الخاص بالمخابرات، وذلك ليكتشف بنفسه كيف تكافح أجهزة الأمن الإرهاب.

وبحسب ما ذكرته وسائل الإعلام البريطانية، صرح ويليام، بأن الأشخاص العاملين في تلك الوكالات أشخاص استثنائيين ويقومون بأكثر الأعمال استثنائية للحفاظ على سلامتنا. 

وأفادت الصحف البريطانية أن ويليام درس أساليب العمل لحماية الأمن القومي، ولا سيما مكافحة التهديدات الإرهابية، وتابع بنفسه كيفية عمل الاستخبارات الإلكترونية وحماية المعلومات للحكومة والقوات المسلحة في البلاد.

وأكد ويليام أن الوقت الذي قضاه في هؤلاء الوكالات الثلاثة ساعده على فهم المساهمة الحيوية التي تقوم بها في أمننا القومي، مشيرا أنها كانت تجربة مفيدة، ومن جانبه، أشاد رئيس قسم مكافحة الإرهاب في مركز الاتصالات الحكومية بعمل الأمير، الذي وصفه بالشاق. 

تابع الأمير عمل فرق مكافحة الإرهاب التي تقوم بتحليل المعلومات الاستخباراتية وإجراء التحقيقات، وانتهت مهمته السرية يوم السبت، وأكد أن جميع البريطانيين مدينون لتلك الوكالات بامتنان عميق للعمل الشاق والخطير الذي يقومون به. جاء ذلك عقب احتفال الملكة بمئوية جهاز الأمن الداخلي لمكافحة الإرهاب.