logo
دراسة: هرمونان مرتبطان بالسلوك العدواني لدى الأطفال

دراسة: هرمونان مرتبطان بالسلوك العدواني لدى الأطفال

 

خلصت دراسة حديثة، شملت 139 طفلًا في الثامنة من أعمارهم، إلى أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون وارتفاع مستويات التعاطف قد يفسران انخفاض مستويات السلوك العدواني لدى الفتيات، كما تشير نتائج الدراسة، أيضًا، إلى أن انخفاض مستويات التعاطف وارتفاع مستويات الكورتيزول قد يفسران ارتفاع مستويات السلوك العدواني لدى الأولاد.

 

وقد شارك في الدراسة 80 فتى و59 فتاة في السنة الثالثة من التعليم الابتدائي، حيث شملت قياس مستويات هرموني «التستوستيرون» و«الاستراديول» (الهرمونات الجنسية)، (هرمون مرتبط بالإجهاد).. وفي الوقت نفسه، قام الباحثون بقياس تعاطفهم من خلال استبيان أرسلناه لآبائهم، وقد تم تقييم السلوك العدواني لدى المبحوث في الفصل ذاته، وبالنسبة لبقية زملائه تم تقييم سلوك بعضهم البعض.

وكشفت نتائج الدراسة، التي نُشرت في عدد إبريل من مجلة «علم النفس والغدد الصماء»، أن التعاطف والهرمونات يمكن أن يفسرا معًا السلوك العدواني، إلا أن التفاعلات كانت مختلفة بين الأولاد والبنات، كما أشارت النتائج إلى أن السبب وراء كون الفتاة غير عدوانية للغاية يمكن تفسيره جزئيًا بمستوياتها العالية من التعاطف ومستوياتها المنخفضة من هرمون «التستوستيرون»، حيث ثبت أن الفتيات اللائي يجمعن بين هذين العنصرين النفسيين أقل عدوانية.