logo
لاعبو الدوري الإنجليزي ينتفضون من أجل محمد صلاح

لاعبو الدوري الإنجليزي ينتفضون من أجل محمد صلاح

بدأ عدد كبير من لاعبي أندية الدوري الإنجليزي حملة مقاطعة تستمر 24 ساعة لمواقع التواصل الاجتماعي، احتجاجا على ظاهرة العنصرية التي تزايدت في الملاعب وعبر الانترنت في الأسابيع الماضية.

وانطلقت الحملة التي تتولى التنسيق بشأنها رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا، على أن تستمر لمدة 24 ساعة، ووجه اللاعبين رسالة "اتخذوا موقفا ضد العنصرية، حملة لرابطة اللاعبين المحترفين".

وتستهدف الحملة ليس فقط المستخدمين الذين ينشرون عبر مواقع التواصل إهانات عنصرية بحق اللاعبين ذوي البشرة السوداء، بل أيضا الشركات التي تدير هذه الشبكات مثل "تويتر" و"فيسبوك" و"انستجرام"، لحضها على اتخاذ المزيد من الخطوات للحد من هذه الظاهرة.

وشهدت ملاعب كرة القدم الأوروبية سلسلة من الحوادث العنصرية في الفترة الماضية، لقيت انتقادات من رئيس الاتحاد الدولي السويسري جاني إنفانتينو، ونظيره في الاتحاد الأوروبي السلوفيني ألكسندر تشيفيرين.

وكان من بينها توجيه هتافات عنصرية للاعبين في المنتخب الإنجليزي مثل رحيم سترليند وداني روز خلال مباراة ضد مونتينيجرو ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2020، وإهانات مماثلة بحق لاعب يوفنتوس الإيطالي مويز كين خلال مباراة ضد كالياري في الدوري المحلي هذا الشهر.

كما أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي هذا الأسبوع أن لاعبه آشلي يونج تعرض لسلسلة من الاهانات العنصرية عبر مواقع التواصل، بينما كان المصري محمد صلاح نجم ليفربول عرضه لاهانات عنصرية من مشجعين لتشلسي خلال مباراة بين الفريقين الأسبوع الماضي، بحسب شريط مصور.

وانضم الى حملة المقاطعة لاعبون مثل سترلينج لاعب مانشستر سيتي، والمدافع الدولي هاري ماجواير لاعب ليستر سيتي، وترنت ألكسندر أرنولد لاعب ليفربول.