logo
أثيوبيا تحسم موقف مفاوضات سد النهضة بعد عزل البشير

أثيوبيا تحسم موقف مفاوضات سد النهضة بعد عزل البشير

حسمت أثيوبيا الجدل الدائر حول مصير مفاوضات سد النهضة، بعد عزل الرئيس السودانى عمر البشير والأوضاع التي تشهدها الخرطوم.

وقالت وزارة المياه والري الأثيوبية: إن التطورات الأخيرة التي جرت في السودان لن تؤثر بشكل أساسي على مصير المفاوضات بين أثيوبيا ومصر والسودان بشأن سد النهضة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزير المياه الإثيوبى، فريهوت ولد هانا حول تقييم أداء الوزارة لتسعة أشهر، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

وقال الوزير الأثيوبى: إن المشروع التنموي للبلاد –سد النهضة- ليس معلقا على دولة أخرى.

وزعم، أن السد مفيد اقتصاديا للسودان، بحيث يمكِن للخرطوم الحصول على ثلاثة آلاف جيجاوات من الكهرباء دون أي تكلفة، بالإضافة إلى شراء الطاقة الرخيصة.

يشار إلى أنه تم تأجيل اجتماع على مستوى وزراء الري في القاهرة، بسبب أحداث السودان، وفقا لما أعلنته مصر.

ومن جهته قال المدير التنفيذي للمشروع المهندس كفلى هورو: إنه تم اتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم تكرار الأخطاء السابقة المتعلقة بالأعمال الكهروميكانيكية للسد، وبناء على هذا تم التعاقد مع شركات عالمية يمكنها استخدام المواد عالية الجودة للحصول على أفضل إنجاز للسد.

وأضاف أن الأدلة تشير إلى أن مثل هذه المشاريع الكبرى يتراوح إنجازها من سبع إلى عشر سنوات.