logo
الكنيسة المصرية بالكويت تشكر الرئيس السيسي في احتفالها بعيد القيامة

الكنيسة المصرية بالكويت تشكر الرئيس السيسي في احتفالها بعيد القيامة

 

ترأس راعي الكنيسة الأرثوذكسية القبطية المصرية بالكويت القمص بيجول الأنبا بيشوي، صلوات القداس الالهي لعيد القيامة المجيد مساء السبت؛ وذلك بكاتدرائية مارمرقس للأقباط الأرثوذكس.

وجدد بيجول شكر وتأييد الكنيسة للرئيس عبدالفتاح السيسي، في حضور، المستشارة نازلى الفيومي نائب السفير المصري لدى الكويت، وجميع أعضاء البعثة الدبلوماسية والقنصلية المصرية في الكويت، وقيادات الكنيسة المصرية بالكويت، بالإضافة الى عدد كبير من رموز وأبناء الجالية المصرية في الكويت.

ونقلت المستشارة نازلى الفيومي نائب السفير المصري لدى الكويت - في كلمة ألقتها خلال القداس، نيابة عن سفير مصر لدى الكويت طارق القوني، المتواجد حاليا خارج الكويت - رسالة التهنئة التى وجهها الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى أبناء مصر من الأقباط فى الخارج.

وقالت المستشارة الفيومي "يطيب لي بهذه المناسبة، التي تأتي بعد أيام قلائل من إعلان نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، أن أشيد بالمشاركة الواسعة لأبناء الجالية المصرية المقيمين بدولة الكويت الشقيقة، والتي عكست جوهر الإرادة الشعبية، بما يعزز من الأمل في العبور نحو مستقبل، نجتهد لأن يكون مشرقا لأبنائنا الذين سيذكرون سعينا الدءوب، فيقومون بدورهم بأداء واجبهم الحضاري نحو مصرنا العزيزة دائما.. لقد حان الوقت الذي نجدد جميعا فيه العهد، بأن نضاعف الجهد؛ لتحقيق الأهداف الوطنية النبيلة، وأن نصبح أشد التزاما بروح العمل المخلص المنتج، الممتزجة بالمحبة والأمل والتسامح".

وأضافت :"أتوجه من خلالكم بخالص التهنئة القلبية إلى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية، أتقدم إليكم بالتهنئة أبناء مصر من الأقباط الأرثوذكس في الكويت، داعين الله - عز وجل - أن يديم على الشعب المصري بكافة أطيافه في داخل مصر وخارجها الأمن والأمان والمحبة والسلام".


وأعربت باسم أبناء مصر، عن خالص الشكر والتقدير والامتنان إلى دولة الكويت الشقيقة (أميرا وحكومة وشعبا)، لما تقدمه من اهتمام ورعاية دائمتين لأبناء الجالية المصرية؛ بما يعكس متانة العلاقات الأخوية التي تربط بين شعبي وحكومتي البلدين الشقيقين، وبشكل خاص على التعاون المقدر في كافة مراحل الاستحقاقات الانتخابية السابقة، والتي كان آخرها إجراء عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والتي تمت جميعها بيسر، لم يكن سيتم بدون ما لمسه الجميع من تنسيق بناء مع الإخوة فى الكويت.


وأعربت نائب السفير المصري لدى الكويت - في ختام كلمتها - عن خالص تقديرها واعتزازها بأبناء الجالية المصرية على أرض الكويت الشقيقة؛ لدورهم فى التنمية بالكويت، ولأدائهم المتميز نحو الوطن الأم، حتى تظل مصر بوحدتها الوطنية، نموذجا فريدا لكل الشعوب.


من جانبه، وجه راعي الكنيسة الأرثوذكسية القبطية المصرية بالكويت القمص بيجول الأنبا بيشوي، الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ لحرصه الدائم على تهنئة الأقباط فى الخارج بمناسبة الأعياد الدينية.


ووجه القمص بيجول التهنئة إلى الرئيس السيسي، بمناسبة نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والتي سطر فيها المصريون ملحمة جديدة في حب الوطن.


كما وجه التهنئة الى جموع المسلمين حول العالم، خاصة المصريين والكويتيين، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، متمنيا للبلدين المزيد من الأمن والاستقرار والرخاء. 

وأعرب القمص بيجول عن أمله في أن يعم السلام والطمأنينة في أرجاء العالم، كما أعرب عن شكره لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح؛ لحرصه على تهنئة الكنيسة المصرية بالكويت بمناسبة عيد القيامة، معربا عن تهنئته له بعد تتويجه بجائزة تمنح لأول مرة من البنك الدولي.

كما أعرب عن شكره إلى ولى العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق على الغانم، ورئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ورئيس مجلس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد، وكبار الوزراء والمسئولين الكويتيين.


تجدر الإشارة الى أن الكنيسة المصرية فى الكويت قد أعلنت أنه سيتم استقبال الضيوف والمهنئين غدا الأحد اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا، وحتى الساعة الواحدة ظهرا.