logo
دراسة تحذر: استخدام الهواتف أكثر من ساعة ينتج عنه "غاز سام"

دراسة تحذر: استخدام الهواتف أكثر من ساعة ينتج عنه "غاز سام"

أصبح الهاتف حاليا جزءا لا يتجزأ من الروتين اليوم للكثير من الأشخاص، ويصل استخدامهم للهواتف إلى أكثر من 16 يوما على نحو ربما يعرضهم للكثير من الأضرار الصحية.

وكشفت شركة "Viessmann" البريطانية للأنظمة الصناعية، في دراسة حديثة أنه استخدام الهاتف الذكي لمدة ساعة يوميا ينتج 1.25 طن من غاز ثاني أسكيد الكربون السام.

وقالت الشركة في دراستها، إن كمية غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعثة من استخدام الهوتف الذكية يوميا لمدة عام، يؤثر على العناصر البيئية اليومية، حيث تعادل الكمية المنبعثة من استخدام الهواتف أكثر من رحلتي طيران ذهابا وإيابا من لندن إلى مدينة "جلاسكو"، وفقا لموقع "ميرور" البريطاني.

وأوضحت الشركة إن انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون تؤثر بشدة على البيئة، وإذا كانت كل أسرة تستخدم هاتفًا ذكيًا لمدة ساعة واحدة فقط في اليوم، فإن ذلك سيخلق حوالي 23.6 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون على مدار عام، وهذا يمثل حوالي 3% من إجمالي انبعاثات الكربون السنوية في بريطانيا، والتي تبلغ 826 مليون طن.

وأكدت الشركة أنه يجب على المستخدمين التقليل من استخدام الهواتف للحفاظ على البيئة والحد من الانبعاثات السامة، والتي تهدد صحتهم أيضا.