logo
القبس | مصريون يوصون بعدم دفهنم في الكويت

القبس | مصريون يوصون بعدم دفهنم في الكويت

محمد السيد – القبس الإلكتروني

أغلب الوافدين في الكويت، يوصون أن يدفنوا في بلادهم، إذا وافتهم المنية، مبررين ذلك بالقول «عشنا غرباء ولا نريد أن نموت غرباء».

جاء ذلك في لقاءات أجرتها «القبس الإلكتروني» مع عدد من الوافدين في الكويت من الجنسة المصرية، حيث يؤكد احمد عبد الحليم، الذي يعمل في الكويت منذ خمسة عشرة عاما، أنه دائما يوصي إخوانه وأصدقاءه، إذا وافته المنية في الكويت، أن ينقلوا جثمانه إلى مصر ليدفن هناك قريبا من أهله كي يتسنى لهم زيارته ويترحموا عليه.

ويضيف عبد الحليم، عشت أجمل أيام عمري في الغربة، بحثا عن لقمة العيش، وكم تمنيت أن أعودإلى بلدي، قبل أن يأخذ الله أمانته، لكن المشكلة أن التزاماتنا كثيرة، ومتطلبات الأبناء أكثر، وكلما فكرت في العودة إلى بلدي، أجد صعوبة في ذلك، لأن مصدر الرزق هنا لا يتوفر في بلدي، وإن تركت الكويت لن أجد بديلا مناسبا، وصحيح أن الرزق بيد الله ومكتوب، لكننا نأخذ بالأسباب، وكثيرا ما فقدنا أصدقاء لنا في الغربة، وتكون وصيتهم قبل الممات أن يدفنوا في بلدهم، وأنا أيضا وصيت كثيرا أن أدفن في بلدي.

ويؤكد أحمد خلف، وهو من صعيد مصر، صحيح أن إكرام الميت دفنه، إلا أن عاداتنا وتقاليدنا أن ندفن في بلدنا، وفي مسقط رأسنا، ولا يمكننا أن نخالف العادات والتقاليد، رغم صعوبة نقل الجثمان، ورغم التكلفة الكبيرة للشحن، لكننا نوصي دائما أن ندفن في بلدنا إذا وافتنا المنية هنا في الكويت، حتى لا نعيش غرباء ونموت غرباء.

وبدوره بادرنا سعيد عبد المنعم، بالقول أمنية حياتي ألا أغادر الكويت في «تابوت»، وأتمنى أن أختم غربتي وأغادر إلى بلدي، وأنا في كامل صحتي، حتى أعيش ماتبقى من العمر في بلدي، ووسط أهلي وأصدقائي وأحبائي، الذين حرمت من العيش معهم على مدى سنوات طويلة، وطبعا وصيتي أن وافتني المنية هنا في الكويت، أن أدفن في مصر.


هل ترغب في استلام أخر الأخبار الخاصة بالمصريين في الكويت؟؟
أخبار الشؤون والجوازات - وظائف - أخبار الجالية - جوازات السفر - خدمات خاصة بالمصريين المقيمين بالكويت ... إلخ

(( إضــغــط هــنــا ))