logo
هل يقبل الصيام ممن لم يعوض أيام رمضان الماضي؟.. "الإفتاء" تجيب

هل يقبل الصيام ممن لم يعوض أيام رمضان الماضي؟.. "الإفتاء" تجيب

قد تغفل بعض السيدات قضاء بعض أيام الصيام، من شهر رمضان الماضي، بسبب الحيض أو الحمل أو الرضاعة، والعديد من الأسباب الأخرى التي تدفعها للإفطار، في سبيل تعويضها فيما بعد. 

وأرسلت إحدى السيدات، سؤالًا لدار الإفتاء، قالت فيه: "هل يُقبَل الصيام من الذي لم يُعوِّض ما أفطره من أيام رمضان الماضي؟".

ورد الدكتور علي جمعة، خلال الموقع الرسمي للإفتاء: "نعم، إن شاء الله تعالى، وعليه أن يقضي بعد صومه ما فاته من أيام رمضان الماضي مع إطعام مسكينٍ عن كل يوم أَخَّرَه، إن كان التأخيرُ لغير عذرٍ، ويكتفي بالقضاءِ وحده إن كان التأخيرُ لعذرٍ".