logo
تقرير: 3 ملايين وظيفة جديدة في أفريقيا عبر المنصات الإلكترونية 2025

تقرير: 3 ملايين وظيفة جديدة في أفريقيا عبر المنصات الإلكترونية 2025


كشف تقرير صدر مؤخرًا لمجموعة بوسطن الاستشارية، تحت عنوان: «كيف يمكن لمتاجر التسوق عبر الإنترنت من توفير فرص عمل في إفريقيا»، النقاب عن أن المنصات الرقمية عبر الإنترنت، مثل جوميا التي تربط بين المتسوقين وموردى السلع والخدمات، يمكنها توفير ما يقرب من 3 ملايين وظيفة جديدة في إفريقيا بحلول عام 2025، وبالتالى يمكن لمتاجر الإنترنت أن تعزز أيضًا النمو الاقتصادى الشامل مع الحد الأدنى من التأثير السلبى على الأعمال التجارية الحالية.

ووفقًا للبنك الدولى، تمثل نسبة الشباب المتعطل عن العمل في إفريقيا حوالى 60% من القوى العاملة المتعطلة في القارة، ومع تزايد عدد السكان البالغ 1.3 مليار نسمة بمتوسط عمر 20 عامًا وتوقع وصول الطبقة المتوسطة التي تتراجع بشكل سريع إلى 1.1 مليار من أصل 2.5 مليار إفريقى بحلول عام 2050، مما يؤكد ضرورة توفير المزيد من فرص العمل في القارة. وشدد المهندس هشام صفوت، الرئيس التنفيذى لجوميا مصر، تعقيبا على التقرير، على الدور المؤثر الذي تلعبه منصات التسويق الإلكترونى من خلال انتعاش سوق التجارة الإلكترونية من جانب، فضلًا عن قدرة هذه المنصات على توليد عشرات الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للشباب من الجنسين، حيث بلغت قوة العمل في مصر بنهاية عام 2018 وفقًا للإحصاءات الحكومية 28.865 مليون فرد، وبلغت قوة العمل في الحضر 12.182 مليون فرد، بينما بلغت في الريف 16.683 مليون فرد.

وتابع قائلًا: «إنه يسعدنا للغاية أن نكون قادرين على المساهمة في سوق العمل وتسليط الضوء على التأثير الإيجابى الذي حققته جوميا وجميع متاجر الإنترنت الأخرى التي ستستمر بالتأثير في زيادة فرص العمل بالقارة»، مشيرًا إلى أن تأثير جوميا في توفير فرص عمل تقدر بـ 5000 وظيفة في 14 دولة أفريقية تعمل بها، بالإضافة إلى وظائف غير مباشرة للبائعين والشركاء اللوجستيين والوكلاء التجاريين وشركاء التسويق».

وسلط التقرير الضوء على مثالين للبائعين عبر جوميا في نيروبى وكينيا اللذين تمكنا من توفير وظائف جديدة وزيادة المبيعات والإيرادات بشكل واضح، وتساهم متاجر الإنترنت في برامج تنمية المهارات وتشجيع رواد الأعمال.

ومن بين 420 ملیون إفریقى تتراوح أعمارهم بين 15 و35 عاما، كان ثلثهم متعطلًا عن العمل اعتبارًا من عام 2015، وفقًا لتقدیرات بنك التنمیة الإفریقى، ووفقًا للتقریر، سیتم توفير حوالى 58% من إجمالى فرص العمل الناتجة عن متاجر التسوق عبر الإنترنت في قطاع السلع الاستهلاكیة، في حين ستنتج خدمات النقل 18%، وقطاع السفر والضیافة 9% من عدد الوظائف.

ويؤكد التقرير التأثيرات الاقتصادية الإيجابیة لمتاجر التسوق عبر الإنترنت في إفریقیا والتى تعمل على مضاعفة دخل البائعين من خلال زیادة الطلب على السلع والخدمات في مواقع خارج نطاق شبكات البیع بالتجزئة التقلیدیة، بالإضافة إلى جذب المزید من النساء والشباب- الذین تم استبعادهم في بعض البلدان من سوق العمل- إلى القوى العاملة الرسمیة. وتتمثل مهمتنا في تحسين نوعية الحياة اليومية في إفريقيا من خلال الاستفادة من التكنولوجيا، لتقديم خدمات مبتكرة ومريحة عبر الإنترنت بأسعار مناسبة للمستهلكين، بالإضافة إلى مساعدة الشركات على النمو من خلال استخدامهم لمنصتنا للوصول إلى المستهلكين وخدمتهم. فتعتبر جوميا هي منصة التجارة الإلكترونية الرائدة في إفريقيا والتى تنشط في ست مناطق (14 دولة)، وتتكون منصتنا من متجرنا الذي يربط البائعين بالمستهلكين والخدمات اللوجستية لدينا، والتى تُمكّن من شحن وتوصيل الطرود من البائعين إلى المستهلكين وخدمة الدفع لدينا تُسهِّل المعاملات بين العملاء النشطين على منصتنا في المتاجر المختارة.