logo
علامات استفهام حول حقيبة سوداء حملها وزير خارجية أمريكا إلى روسيا

علامات استفهام حول حقيبة سوداء حملها وزير خارجية أمريكا إلى روسيا

أثارت حقيبة سوداء حملها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أثناء وصول طائرته إلى روسيا، الكثير من علامات الاستفهام، قبل اللقاء بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف.

ولدى وصول بومبيو ونزوله من الطائرة، لوحظ وجود حقيبة سوداء ثقيلة معه يحملها بنفسه أعادت للأذهان مرة أخرى المشهد الذي حدث في مارس عام 2016، عندما وصل وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري إلى روسيا وحمل معه حقيبة حمراء سأله بوتين عنها، وعما يحمله بداخلها.


الحقيبة التي حملها كيري أثارت اهتمام الرئيس بوتين، حيث قال له ممازحا:" أحزنتني قليلا رؤيتكم اليوم وأنتم تترجلون من الطائرة وتحملون أمتعتكم بنفسكم.. فذلك، من جهة، أمر ديمقراطي جدا، أما من جهة أخرى، فإنه ليس كذلك.. فكما يبدو، لا يوجد في الولايات المتحدة من يستطيع مساعدة وزير الخارجية على حمل حقيبته.. مع أن الوضع الاقتصادي يبدو عندكم جيدا"

وتابع الرئيس الروسي ممازحته مع كيري متسائلا عما تخفيه الحقيبة:" خطر ببالي أن تحتوي هذه الحقيبة شيئا لم تستطيعوا أن تأتمنوا عليه أحدا، أي شيئا ثمينا جدا.. يبدو أنكم جئتم بأموال للمساومة بخصوص مسائل محورية".

من جانبه، بدا كيري مسرورا لملاحظة بوتين الحقيبة ذات اللون الملفت للنظر: "أشكركم، يا سيادة الرئيس، وسأريكم ما الذي في حقيبتي، عندما تتاح لنا فرصة الحديث وجها للوجه.. وأظن أن ذلك سيعجبكم.. فذلك سيكون مفاجأة حلوة".

وفي حديثه مع الصحفيين، وعد كيري بأن يبقى محتوى الحقيبة سرا بينه وبين الرئيس بوتين، لكن السؤال ما الذي يحمله وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو هذه المرة للرئيس الروسي، في ظل اشتعال المنطقة بقضايا أكثر تعقيدا مما كانت عليه في عهد أوباما بين البلدين أم هناك شيئا آخر.