logo
جماعة "الإخوان المسلمين" تصدر بيانا حول وفاة مرسي

جماعة "الإخوان المسلمين" تصدر بيانا حول وفاة مرسي

شنت جماعة "الإخوان المسلمين" هجوما على الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وحملته "مسؤولية" وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وقالت الجماعة، في بيان أصدرته إن مرسي، الذي اعتبرت أنه "الرئيس الشرعي المنتخب لجمهورية مصر العربية"، فارق الحياة "بعد ست سنوات من.. اختطافه ومحاكمته بتهم واهية في محاكمة رمزية للثورة ورموزها وقادتها"، على حد تعبير البيان.

وزعم البيان بأن السلطات المصرية "حرمت مرسي من الدواء، ومنعوا عنه حقه في العلاج داخل السجن، ومنعوه من زيارة ذويه أو محاميه.. رغم إبلاغه هيئة المحكمة في أغسطس 2015 ثم في مايو 2017 بأن ثمة مؤامرة على حياته"، بحسب البيان.

وحملت الجماعة الرئيس المصري "المسؤولية الجنائية والسياسية الكاملة" عن وفاة مرسي.

وطالبت "بتقرير طبي من هيئة دولية وتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق وكشف أسباب الوفاة"، كما دعت المصريين في "الخارج إلى التجمع أمام السفارات والقنصليات المصرية.. للمطالبة بتحقيق دولي".

من جانبه، دعا المتحدث الإعلامي باسم المكتب العام لجماعة "الإخوان المسلمين"، عباس قباري، إلى الاحتشاد الليلة في تمام العاشرة مساء بتوقيت مصر والحادية عشر بتوقيت اسطنبول أمام جميع سفارات مصر بالعالم، "للمطالبة بالتحقيق الدولي في ملابسات" وفاة مرسي.