logo
إشادة عالمية بـ«مو» بعد وديّة «غينيا»

إشادة عالمية بـ«مو» بعد وديّة «غينيا»


يستأنف المنتخب الوطنى الأول تدريباته على ملعب استاد الكلية الحربية، عقب انتهاء الراحة التى منحها خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب، عقب مباراة غينيا الودية التى أداها المنتخب فى ختام معسكره ببرج العرب بالإسكندرية، وظهر من خلالها اللاعبون بمستوى طيب معظم فترات المباراة، وبالرغم من بعض أخطاء المدافعين إلا أن المباراة كانت مفيدة للجهاز الفنى للتعرف على أخطائه قبل بدء المنافسات الرسمية.

وفضل المدير الفنى منح اللاعبين، أمس، راحة قبل الدخول فى معسكر مغلق استعدادا لانطلاق البطولة التى يستهلها الفراعنة بمباراة زيمبابوى الجمعة المقبل باستاد القاهرة.

ومن المقرر أن تستمر تدريبات المنتخب على ملعب الكلية الحربية أثناء البطولة، على أن يخوض مبارياته باستاد القاهرة.

من جانبه، أبدى المكسيكى خافيير أجيرى رضاه عن أداء لاعبيه أمام غينيا فى الودية الثانية التى خاضها المنتخب وانتهت بفوز الفراعنة بثلاثة أهداف مقابل هدف، مؤكدًا أنها كانت تجربة قوية أمام منافس عنيد يتسم بالقوة والتنظيم داخل الملعب.

وقال «أجيرى» إن هدف المنتخب الغينى جاء من خطأ فى التمرير، وهى أمور تحدث عادة فى كرة القدم، لكن يجب تلافيها خلال البطولة، مؤكدًا أن ردة فعل لاعبيه كانت مميزة. وأشار إلى أنه استقر على التشكيل الأساسى الذى سيخوض به مواجهة زيمبابوى فى افتتاح البطولة الإفريقية، مؤكدًا أنه حقق الاستفادة القصوى من وديتى تنزانيا وغينيا.

وأشاد «أجيرى» بقدرات محمد صلاح، مؤكدًا أنه لاعب عالمى وقادر على صناعة الفارق فى كل المباريات. وكشف عن أن لاعبيه صنعوا 19 محاولة للتسجيل أمام تنزانيا، كما أن مواجهة غينيا شهدت أيضًا العديد من الفرص، وهو أمر مبشر قبل البطولة الإفريقية.

وأكد أن المنتخب سيستأنف تدريباته اليوم على فترتين، صباحية ومسائية، وتم تخصيص الفترة الصباحية للتدريبات البدنية، والمسائية للفنية والتكتيكية. فى شأن آخر، كشف إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، أن اللاعبين اتفقوا فيما بينهم على منح محمد صلاح «شارة الكابتن» فى مباراة غينيا فور مشاركته بالشوط الثانى، رغم وجود أحمد على ومحمد الننى فى الملعب، كون «على» أقدم من «صلاح». وقال: «اللاعبون اتفقوا على منح صلاح شارة الكابتن تقديرا له واحتفالا بفوزه بدورى أبطال أوروبا مع ليفربول الإنجليزى، دون أن يكون للجهاز الفنى أى تدخل أو تغيير فى معايير اختيار كابتن الفريق». وأضاف أن أحمد المحمدى هو كابتن المنتخب فى المباريات المقبلة، ولن يكون أى تغيير فى ترتيب «كباتن» الفريق، موضحًا أن حمل صلاح الشارة كان احتفالا وتكريما له ليس أكثر.

فى سياق آخر، سلطت وسائل الإعلام العالمية الضوء على تألق محمد صلاح فى المباراة الودية، ونشرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية عنوانا حمل «محمد صلاح يسجل هدفين للمنتخب المصرى ضد غينيا»، وأضافت الصحيفة أن صلاح الذى جلس على مقاعد البدلاء فى بداية المباراة قدم المساعدة لمنتخب بلاده فور نزوله أرض الملعب بعدما صنع «هدفين». فيما نشرت صحيفة «eluniversal» المكسيكية، أن منتخب مصر بقيادة المدرب المكسيكى خافيير أجيرى تمكن من تحقيق الفوز على غينيا فى مباراة كان فيها «الفراعنة» الطرف الأفضل. وتحدثت الصحيفة عن أن مباراة غينيا كانت بمثابة البروفة الأخيرة للمنتخب المصرى قبل ملاقاة زيمبابوى الجمعة المقبل فى افتتاح بطولة كأس الأمم الإفريقية. وكتب موقع «جول» العالمى: «محمد صلاح يلهم مصر الفوز 3 - 1 على غينيا»، مؤكدًا أن محمد صلاح الذى بدأ المباراة على مقاعد البدلاء لعب دورًا رئيسيًا فى الفوز الذى تحقق على غينيا. وأضاف أن محمد صلاح صاحب الـ 27 عامًا والذى يعد بمثابة «تميمة الحظ» للمنتخب المصرى كان صاحب الكلمة الأخيرة فى المباراة، بعدما صنع «هدفين» أحرزهما أحمد على مهاجم المقاولون وعمر جابر لاعب بيراميدز.