logo
مضيفو الطيران يكشفون أسرارا غريبة يقوم بها المسافرون

مضيفو الطيران يكشفون أسرارا غريبة يقوم بها المسافرون

كشف عدد من مضيفي الطيران عن أسرار وأفعال غريبة يقوم بها المسافرون على متن الرحلات الجوية دون الاهتمام بالقواعد "غير المكتوبة" للركاب.

ونشر مضيفو الطيران (الذين لم يكشفوا عن هويتهم) رواياتهم حول مدى إزعاج بعض الركاب، على موقع "رديت".

فكتب أحدهم: "كثيرا ما يفعل الناس أشياء مثيرة للاشمئزاز على مائدة الطعام الصغيرة الموجودة أمامهم (لقد رأيت من يغيرون الحفاضات لصغارهم، ويقلمون أظافرهم)، على الرغم من أن هذه الأمور قد تبدو بسيطة مقارنة مع اكتشاف براز بشري تحت المقاعد".

وقال آخرون إنه من المفضل إعادة النظر عند محاولة لمس واستخدام أسطح ومناطق محددة، وخاصة جيب المقعد. وعلى سبيل المثال، كشف مضيف طيران أن بعض المسافرين يستخدمون الجيب كمكان شخصي للغاية، حيث يوصي بعدم استخدام أو وضع شيء في جيب المقعد، الذي قد يكون خال من القمامة ولكنه "قذر" للغاية.

واستطرد قائلا: "لقد رأيت أشياء غريبة في جيوب المقاعد، مثل المناديل القذرة والجوارب والحلوى الفاسدة ونوى التفاح، وأنت تقوم بعد ذلك بوضع هاتفك أو حاسوبك المحمول هناك".

ومع ذلك، لا يعد هذا المكان الأقذر على سطح الطائرة، حيث قال مضيف طيران آخر: "من فضلك لا تدخل مرحاض الطائرة حافيا، فربما السائل الذي تجده على الأرضية ليس ماء في أغلب الأحيان. وغالبا ما تكون المراحيض مثيرة للاشمئزاز تماما ولا تُنظف تماما إلى في نهاية الرحلة، تخيل كم هي "جميلة" في نهاية رحلة جوية استغرقت 12 ساعة مع 200 راكب على متن الطائرة".

وبالطبع مع وجود مئات المسافرين في المقصورة يوميا، من المحتم وجود بعض الجراثيم، ولحسن الحظ فرص الإصابة بالعدوى منخفضة جدا.