logo
السعودية تعيد 300 مصري إلى القاهرة من حاملي "تأشيرة الفعالية"

السعودية تعيد 300 مصري إلى القاهرة من حاملي "تأشيرة الفعالية"

أعلنت مصادر مطلعة بمطار القاهرة الدولي، عودة 300 شخص من السعودية بعدما رفضت السلطات هناك دخولهم بتأشيرات الفاعلية كحجاج، وهي التأشيرة الخاصة بدخول السعودية بغرض السياحة وحضور الحفلات التابعة لهيئة الترفيه.

وقالت المصادر، إن السلطات السعودية منعت دخول 300 مصري حتى الآن، من حاملي هذه التأشيرة؛ لأنها غير مسجلة على أنظمة الجوازات الخاصة بتفويج الحجاج، وجرى إعادتهم مرة ثانية إلى مطار القاهرة الدولي، وتحقق سلطات الأمن لمعرفة الشركات التي استخرجت التأشيرات.

وأوقفت سلطات مطار القاهرة الدولي وشركات الطيران العاملة به والمتجهة رحلاتها إلى السعودية، ومنعت سفر أي راكب يحمل تأشيرة الفعالية، والخاصة بدخول السعودية بغرض السياحة وحضور الحفلات التابعة لهيئة الترفيه، بعد أن تعرض عدد من المصريين لعملية نصب من بعض شركات باستخراج التأشيرة الفعالية لهم وتسفيرهم على مجموعات إلى الأراضي السعودية بهدف قضاء مناسك الحج، وفور وصولهم إلي جدة، اكتشفت السلطات السعودية الحيلة الجديدة من الشركات بسبب عدم تدوين بيانات الركاب ضمن الحجاج، وإنما يجرى تسجيلهم على أنهم سياح، ورفضت السلطات السعودية دخول الحجاج بهذه التأشيرة وأعيدوا إلى القاهرة.

واستقبلت سلطات المطار الركاب بمبنى الركاب 2 بالمطار، وتجرى تحقيقات موسعة معهم لمعرفة الشركات التي قامت بحجز التأشيرات وتذاكر الرحلات الخاصة بهم، كما جرى منع سفر عدد من الركاب بالمطار بنفس التأشيرات، عقب إبلاغ السلطات السعودية لشركات الطيران بوقف العمل بهذه التأشيرة خلال موسم الحج.

كانت السفارة السعودية بالقاهرة، حذَّرت من عمليات نصب تقوم بها بعض شركات سياحة غير مرخصة، باستغلال موسم الحج والتلاعب في التأشيرات بإصدار تأشيرات مزورة غير نظامية.

وأكدت السفارة السعودية أنه حماية للمواطنين المصريين الكرام، فإنها تحذر من مخالفة تلك الشركات للأنظمة المتبعة، الأمر الذي يُعرض حاملي هذه التأشيرات المزورة للحظر من دخول السعودية.

وأوضحت أنه يمكن للمواطنين الكرام التأكد من موثوقية الشركات والمكاتب المعتمدة عبر القنوات النظامية في إطار التنسيق القائم بين حكومتي مصر والسعودية.