logo
من الفرعون الذي حيرت مومياؤه علماء الآثار ؟

من الفرعون الذي حيرت مومياؤه علماء الآثار ؟

اكتشف علماء الآثار في مصر جثة الفرعون رمسيس الثاني سليمة إلى حد كبير خلال أعمال التنقيب بالقرب من وادي الملوك الشهير ، حسبما كشف فيلم وثائقي وصحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية. 

قالت الصحيفة، إن رمسيس الثاني الفرعون الثالث من الأسرة التاسعة عشرة في مصر، يعتبر في كثير من الأحيان واحدًا من أعظم وأشهر حكام المملكة المصرية القديمة، حيث قاد العديد من الحملات العسكرية في البلدان المحيطة لتعزيز الإمبراطورية.

ودفن الفرعون في وادي الملوك، بالقرب من الضفة الغربية لنهر النيل، ولكن هذا ليس المكان الذي عثر فيه على جثته وموميائه.

وكشف توني روبنسون خلال مسلسله الجديد على القناة الخامسة البريطانية كيف نعرف الكثير عن هذا الفرعون العظيم. 

قال في وقت سابق من هذا الشهر، "مكث رمسيس الثاني أكثر من 60 عامًا على العرش وترك مزيد من التماثيل والصور لنفسه أكثر من أي فرعون آخر". 

ينسب إليه الفضل في الانتهاء من الأعمال الأكثر إثارة للإعجاب في الكرنك، خاصة قاعة العملاقة المكونة من 134 عمودًا ، وارتفاعها حوالي 80 قدمًا. 

ذكر روبنسون "إنه أمر مثير للإعجاب تمامًا، تخيل عندما يكون لهذا الشيء برمته سقف من الحجر الرملي لإبعاد الشمس". 

وأضاف روبنسون، أنه تم اكتشاف موميائه في عام 1881.