logo
صور.. طائرة الأحلام الجديدة لمصر للطيران تصل مطار القاهرة صباحا

صور.. طائرة الأحلام الجديدة لمصر للطيران تصل مطار القاهرة صباحا

تصل الأربعاء، إلى مطار القاهرة الدولي، الطائرة السادسة والأخيرة من طراز البوينج "Dreamliner B787-9" والتي تعاقدت عليها الشركة الوطنية مصر للطيران مع شركة بوينج العالمية. 

وقام وفد مصر للطيران، صباح اليوم الثلاثاء، بزيارة أكبر مصنع في العالم مصنع بوينج ايفيريت وعمل زيارة ميدانية ومتابعة كافة الخطوات والتركيبات والإجراءات التي يقوم بها المصنع لاستلام وتصنيع الطائرات التابعة للشركة، وأن من أحدث الطرازات التي تنتجها الشركة الآن طائراتها من طراز "B777-9"، والتي يتكون جناحها من الكربون للحفاظ على البيئة، وأن أهم جزء تسعى له بوينج هو الأمان أثناء الطيران في صناعة طائرتها.

وقام الوفد الفني والتجاري والهندسي والمالي والقانوني لمصر للطيران بمراجعة الإجراءات، وكذلك المواصفات التي تعاقدت عليها الشركة من مختلف النواحي.

ويرجع اختيار مصر للطيران لشراء طائرة الأحلام، نظرًا لأنها تحتوي على محركات تم تطويرها بأحدث التقنيات من قبل شركتي جنرال إليكتريك ورولز، فقوة المحركات تسمح لها بأن تقطع مسافات بعيدة المدى ما بين 14.800 إلى 15.700 كلم دون توقف.
 
ويبلغ معدل انضباط إقلاع الطائرة 99% على مستوى العالم، كما أنها الطائرة الأفضل في توفير الوقود، حيث تم تطويرها لتصبح أقل في استهلاك الوقود بـ20% مقارنة بمثيلاتها من الطائرات التجارية، وذلك يعود إلى أن المواد المركبة تدخل في تركيبة الهيكل الأساسي لجسم الطائرة بنسبة 50% بما في ذلك أجنحتها.

وطائرة دريملاينر، هي من أفضل الطائرات التجارية الحديثة التي تتميز بالرفاهية المطلقة، فقد استخدم في صناعتها أحدث التقنيات التكنولوجية من أبرزها المقاعد التي تم تصميمها بعناية شديدة لتوفر مزيدا من الرفاهية والراحة للركاب، حيث يمكن فردها إلى 180 درجة لتصبح كالسرير، كما أنها تحتوى على تكييف متطور يتميز بالهدوء، حيث إنه يأخذ الهواء من الخارج وليس من المحركات، ويوجد أيضا في مقصورة الطائرة مرطبات هوائية تمنح الركاب مزيدا من الراحة والانتعاش.
 
وتتميز طائرة الأحلام بمساحة نوافذها التي تعد أكبر من الطائرات المماثلة لها بنسبة 30%، وقد تم تصميمها بحيث يمكن للمسافر أن يتحكم في معدل سطوع النوافذ بكبسة زر واحدة، وتحتوي على تقنية تحد من مستوى الضوضاء بنسبة 60%، بسبب وجود الحواف المسننة في غرفة المحركات، مما يؤدى إلى تقليل نسبة الضوضاء في الطائرة من الداخل ومن الخارج، كما أن بها مساحات شاسعة لوضع أمتعة الضيوف في الأرفف العليا، وبالإضافة إلى ذلك فقد تم تزويد الطائرة بكافة خدمات الاتصالات والإنترنت اللازمة على متنها، بالإضافة إلى أحدث الأجهزة السمعية والبصرية.