logo
خاص.. والد قتيل «فتاة العياط»: «ابني مظلوم ومش بتاع نسوان»

خاص.. والد قتيل «فتاة العياط»: «ابني مظلوم ومش بتاع نسوان»

علق زهران عبد الستار، والد «الأمير مهند»، سائق ميكروباص، وقتيل فتاة العياط، على الحادث، بأن نجله مظلوم من إدعاء الفتاة محاولة اغتصابها.

وتابع عبد الستار: في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، «ابني مش بتاع نسوان.. وكان في حاله واسئلوا عنه زميله».

وأشار والد قتيل فتاة العياط، أن نجله عرف الفتاة "أميرة"، عن طريق صديقه "وائل"، الذي كان يربطه علاقة بالفتاة، وبداية تعرف المجني عليه بها، في يوم الحادثة عندما طالبت منه أن يرجع لها الموبيل الخاص بها عقب سرقته، وركبت معه بكل إرادتها "الميكروباص"، دون أن يخطفها كما أدلت في النيابة بخطفها، والدليل على ذلك في كاميرات المراقبة بالموقف التي كشفت ركوبها بكل حريتها بجانبه على الكرسي دون أن يرغمها على ذلك.

كان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة، قد قرر تجديد حبس فتاة العياط "أميرة"، في اتهامها بقتل سائق حاول اغتصابها، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وقالت المتهمة في اعترافاتها، إن المجني عليه حاول التعدي عليها جنسيًا داخل سيارته مستغلا الدخول في منطقة نائية، وهددها بسلاح أبيض "مطواة" فحاولت استمالته دون عنف، وفور إلقائه السلاح الأبيض تناولته وسددت له عدة طعنات، وتابعت المتهمة، أنها ليست نادمة على قتله وأنها فعلت ذلك لحماية شرفها.

البداية، عندما تلقى قسم شرطة العياط، بلاغا من طالبة في العقد الثاني من عمرها، تفيد قيامها بقتل سائق سيارة ميكروباص حاول التعدي عليها جنسيًا بدائرة القسم، وسددت له عدة طعنات، وعلى الفور، انتقلت قوة من مباحث القسم إلى محل الواقعة، وتبين صحة ما جاء على لسان المتهمة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.