logo
"ورجع حق المصرية ياريس"..استجابة سريعة من المسئولين بغلق مطعم سوري أهان سيدة اسكندرانية

"ورجع حق المصرية ياريس"..استجابة سريعة من المسئولين بغلق مطعم سوري أهان سيدة اسكندرانية

تداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مقطع فيديو يوضح جانبا من المشادات بين سيدة مصرية وصاحب مطعم السوري في منطقة العصافرة بالإسكندرية، حيث طلبت السيدة من صاحب المطعم بإزالة البوتاجاز من هذه المنطقة ولكن من الواضح أن صاحب المطعم تجاهل مطلب السيدة فصرخت غاضبة بأنها سوف تقوم بإبلاغ المسؤولين للتصرف معه باعتبار أن ما قام به يعد مخالفة جسيمة.

وبعد مطالبتها صاحب المطعم بإزالة البوتاجاز الذي يوجد أسفل مكسنها ويتسبب في شدة الحرارة داخل المنزل، تطاول عليها صاحب المطعم ببعض الكلمات المسيئة، واستغاثت السيدة بالرئيس السيسي والمسئولين بالتدخل الفوري لإنقاذها.

وفي سياق متصل، دشن راود تويتر هاشتاج #حق_المصرية_يا_ريس، بعد تطاول صاحب المطعم السوري على السيدة، وإهانته لها.

وخلال ساعات قليلة، وفي إستجابة سريعة من المسئولين، قامت قوات الأمن منذ قليل بتشميع المطعم وغلقه، وذلك لمخالفتها قانونينًا لسكان المنطقة، فيما سادت حالة من الفرحة والإنتصار لرواد مواقع التواصل والمواطنين بالمنطقة، لإعطاء حق السيدة بعد إهانتها.

وكانت سيدة مسنة من محافظة الإسكندرية قد استغاثت بالرئيس عبدالفتاح السيسي، عبر مقطع فيديو على فيسبوك، تشكو له من الأضرار التي تتسبب فيها أفران صاحب مطعم سوري، والمتواجدة أسفل نافذة بيتها، مشيرة إلى أن هذا الوضع مستمر منذ 6 سنوات.

وكانت استغاثة السيدة المسنة قد لاقت رواجا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاعل معها العديد من النشطاء، في محاولة لتوصيل صوتها للرئيس والأجهزة المعنية.