logo
بعد مطالبة الأهلاوية بإقالة لاسارتي.. 3 بدائل أمام الأهلي في حال رحيله

بعد مطالبة الأهلاوية بإقالة لاسارتي.. 3 بدائل أمام الأهلي في حال رحيله

ما زالت عقدة نادي بيراميدز أمام الأهلي مستمرة، إذ هزم الشياطين الحمر، بنتيجة هدف دون رد، في لقاء بدور الـ 16 بكأس مصر، خلال اللقاء الذي احتضنه ملعب برج العرب، مساء اليوم.

وفي الدقيقة 55، استغل المهاجم ايريك تراوري كرة عرضية من الجانب الأيمن ليحولها لهدف أول لصالح بيراميدز، ليقصي الأهلي من بطولة الكأس، ليكمل فريق بيراميدز مشواره في البطولة ويواجه حرس الحدود بدور الـ8.

ربما يتسبب المشهد الحالي في تهديد مكانة المدير الفني للأهلي مارتن لاسارتي، الذي لم يستطع أن يهزم بيراميدز، أو الأسيوطي سابقا، سواء في الدوري أو الكأس.

وطالب عدد من جماهير النادي الأهلي، عبر موقع  "تويتر" بإقالة لاسارتي، وغرد حساب باسم "أحمد أسامة": "كدا كتير أوي على لاسارتي"، وكتب حساب آخر يحمل اسم "براء خالد"، متعجبا، "خبر إقالة لاسارتي لسه منزلش!".

وفي حال خضع مجلس إدارة النادي الأهلي، لرغبة الجماهير وأقال المدرب الأوروجوياني، وحاول إيجاد بديل مناسب له، فإن الخيارات لن تكون وفيرة أمام "بيبو" ورفاقه، نظرًا لضيق الوقت، والمنافسة المحتدمة في الدوري العام ودوري أبطال أفريقيا.

ونستعرض لكم البدائل المتاحة أمام مجلس إدارة الأهلي في حال قرر إقالة لاسارتي:

التعاقد مع مدرب أجنبي

بالرغم من كون خيار استقدام مدرب أجنبي آخر هو الأنسب لفريق الأهلي، وفقًا لما يقوله التاريخ، حيث شهد "الأحمر" أبرز نجاحاته مع مدربين أجانب، إلا أنه سيكون خيارا صعبا.

ذلك الوقت من الموسم يعد صعبًا للغاية في التعاقد مع مدرب مناسب، بسبب أن أغلب المدربين الجيدين سيكونون مرتبطين بعقود مع أنديتهم في هذا الوقت، كما يحتاج المدرب الأجنبي إلى وقت كافٍ، من أجل التعرف على قدرات اللاعبين وطبيعة الدوري المصري ودراسة المنافسين، ما يجعل خيار التعاقد مع مدرب أجنبي في منتصف الموسم أمرًا صعبًا للغاية.

عماد النحاس

يعد المدرب الشاب عماد النحاس، المدير الفني لفريق المقاولون العرب، من الكوادر الشابة التي تنتظر العودة من جديد إلى بيتها في النادي الأهلي.

"النحاس" نجح في انتشال فريق المقاولون العرب من قاع الترتيب في الموسم الماضي من الدوري، ليناطح الكبار على مقعد إفريقي، كما أن له تجربة ناجحة للغاية مع فريق أسوان.

عوامل تجعل من عماد النحاس خيارا مناسبا بالنسبة للنادي الأهلي، خاصة أنه صرح في عدة مناسبات سابقة بأنه يتطلع إلى العودة للعمل في النادي الأهلي.

محمد يوسف

خيار قيادة محمد يوسف للنادي الأهلي، سوف يتبادر إلى ذهنك مباشرة عند الكلام عن إقالة لاسارتي، نظرًا لأن له تجارب عديدة سابقة.

"يوسف" قاد فريق الأهلي في عام 2013 بعد رحيل حسام البدري، بل وتمكن من الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا، بالإضافة إلى قيادته للفريق بعد إقالة كارتيرون نهاية العام الماضي، وحتى التعاقد مع لاسارتي مطلع العام الحالي.

عبدالعزيز عبدالشافي

 المخضرم الأهلاوي والذي يمتلك علاقات طيبة مع مجلس إدارة النادي الأهلي الحالي، من الممكن أن يكون خيارا متاحا أمام المجلس.

"زيزو" قاد فريق النادي الأهلي موسم 2010-2011 بعد إقالة حسام البدري وحتى عودة مانويل جوزيه لقيادة الفريق، كما عاد ليقوده مجددًا بعد إقالة مارتن يول، حيث نجح في الفوز مع الفريق بلقب السوبر المصري، بعد الفوز على الزمالك 3-2.