logo
مصرفيون يرحبون بقرار البنك المركزي بتخفيض سعر الفائدة 1.5%

مصرفيون يرحبون بقرار البنك المركزي بتخفيض سعر الفائدة 1.5%

رحبت الأوساط المصرفية بقرار البنك المركزي المصري الخاص بتخفيض سعر الفائدة 1.5%، مشددين على أن هذا القرار جاء نتيجة للإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة في برنامجها، والتراجع الملحوظ في معدلات التضخم.

وأعلنت عدة بنوك عاملة في مصر نيتها تخفيض سعر الفائدة، وذلك بعد قرار البنك المركزي المصري خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية، /الخميس/، لتسجل 14.25% للإيداع و15.25% للإقراض، وهو أول خفض لها منذ فبراير الماضي، وأول خفض بهذه القيمة منذ تعويم العملة المحلية.

وقال رئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الأتربي - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إن الفائدة المرتبطة بالشهادة المتغيرة تم تخفيضها بشكل طبيعي، لأنها شهادة متغيرة مرتبطة بـ (الكوريدور)، أما بالنسبة للشهادات الثابتة فإن البنك سيعقد يوم /الأحد/ المقبل اجتماعا للجنة الأصول والخصوم (الكو) بالبنك، للنظر في نسب الخفض لجميع الأوعية للشهادات الثابتة بعد قرار البنك المركزي خفض سعر الفائدة.

وأكد الاتربي أن تخفيض سعر الفائدة أمر مهم بالنسبة للدولة وكذلك بالنسبة للمستثمر، لأن التكلفة ستنخفض عليه، وبالنسبة للدولة خدمة الدين ستنخفض، كما أنه سيستفيد أصحاب المشروعات بسبب تخفيض تكلفة الفوائد.

من جانبه قال يحيى أبوالفتوح نائب رئيس البنك الأهلي إن مصرفه سيخفض سعر الفائدة على الشهادات البلاتينية الثابتة بمقدار 1%، والشهادات المتغيرة ستنخفض بمقدار 1.5%، وذلك تزامنا مع قرار البنك المركزي بخفض الفائدة 1.5%.

وأوضح أن الفائدة على الشهادات تراجعت إلى 14% مقارنة 15%؜ يصرف عائدها شهريا لمدة 3 سنوات، بينما تراجعت الفائدة على الشهادات التي يصرف عائدها ربع سنويا إلى ١٤.٢٥٪؜ مقارنة ١٥.٢٥٪؜.

وأشار إلى أن لجنة (الكو) بالبنك سـتجتمع الأسبوع المقبل؛ لبحث خفض سعر الفائدة على الودائع الادخارية الأخرى وحساب التوفير.

وأكد أبوالفتوح أن تخفيض سعر الفائدة في صالح المستثمرين وأصحاب المصانع من حيث أن سعر الفائدة سيكون أفضل، سيساعد على النمو وفتح خطوط إنتاج أكثر في ظل خطة الإصلاح الاقتصادي.