logo
جوجل تقترح معايير خصوصية جديدة لحماية بيانات تصفح الويب

جوجل تقترح معايير خصوصية جديدة لحماية بيانات تصفح الويب

تعمل جوجل على تكثيف جهودها للحد من بصمة الويب وحماية خصوصية المستخدم مع الحفاظ على أعمالها التجارية سليمة، ويعمل عملاق الإنترنت على تطوير مجموعة من المعايير المفتوحة والتي يطلق عليها اسم "Privacy Sandbox"، والتي تسمح بالإعلانات المخصصة دون الحاجة إلى الكشف عن بيانات التعريف الفردية.

وتركز المقترحات إلى حد كبير على قوة الأرقام، حيث لا يمكن للمعلنين تحديد إذا كانت بيانات المستخدم تشكل جزءًا من مجموعة أكبر.

وتدرس جوجل التقنيات التي من شأنها أن تظهر فقط أنك عضو في مجموعة ذات أذواق محددة من الإعلانات حتى يصبح واضحًا "الآلاف" من الآخرين، وتريد أيضًا الشركة تطبيق "ميزانية خصوصية" تسمح للمواقع بتقديم طلبات البيانات فقط طالما أن المستخدم ينتمي إلى مجموعة كبيرة يتم حظرها.

وتستكشف جوجل وأبل أيضًا كيفية تتبع تحويلات الإعلانات أي النقرات التي تؤدي إلى المبيعات دون السماح بالتتبع عبر المواقع، وتأمل جوجل أيضًا أن تستفيد طرق منع الاحتيال في الإعلانات أيضًا من الأنظمة الموجهة نحو الخصوصية مثل معيار PrivacyPass المحتمل الخاص بـ CloudFlare.

وكما هو الحال مع المعايير المفتوحة الأخرى، لن تكون Privacy Sandbox فعالًا إلا إذا كان هناك امتصاص معقول، وتعتقد جوجل أن هناك أسبابًا جيدة لتبني نهجها، حيث تعد الخصوصية مصدر قلق متزايد لكثير من الشركات، ولكن حظر ملفات تعريف الارتباط لا يمثل حلًا فعليًا فهو يحد من القدرة على تقديم الإعلانات ذات الصلة، ويغري المواقع بالملف الشخصي للناس من خلال وسائل أكثر غزوًا مثل البصمات.