logo
خسرها العرب في 45 دقيقة.. كل ما تريد معرفته عن أقصر حرب في التاريخ

خسرها العرب في 45 دقيقة.. كل ما تريد معرفته عن أقصر حرب في التاريخ

قبل 123 عاما وقعت حرب صنفت تاريخيًا بأنها أقصر حرب في التاريخ الإنساني، لم تدم سوى دقائق معدودات، وبالرغم من قصر مدتها إلا أن التاريخ أفرد لها مساحة من صفحاته تحدثت عن هذه الحرب.

صدى البلد يستعرض في هذه السطور قصة أقصر حرب في التاريخ عن طريق سؤال وجواب

متى وقعت هذه الحرب؟

عام 1897

وما أطرافها؟

وقعت الحرب بين مملكة زنجبار في شرق إفريقيا ( تنزانيا حاليًا) وبين الإمبراطورية البريطانية آنذاك.

وما أسباب اندلاع الحرب؟

دبت شرارة الحرب بعد وفاة سلطان زنجبار حمد ثويني في 25 أغسطس 1897، وقيام ابن أخيه خالد بن برغش بالاستيلاء على الحكم، وهو ما يعارض رغبة بريطانيا في تولي حليفها محمود بن حمد حكم زنجبار.

وما علاقة العرب بزنجبار؟

حكم العرب العمانيون مملكة زنجبار في خمسينات القرن السابع عشر، بعد نجاحهم في القضاء على الأسطول البرتغالي، وامتد حكم العرب العمانيون لزنجبار نحو ثلاثة قرون، انتهت بقيام ثورة زنجبار على الحكم العربي عام 1964، وسيطرة اليساريين على الحكم، وإنشاء دولة تنزانيا الاتحادية خلفًا لمملكة زنجبار.

ماذا حدث في الحرب؟

كانت بريطانيا أعلنت نفسها حامية على زنجبار عام 1890، وأغضبها استيلاء خالد بن برغش على الحكم على غير رغبتها، ما دعا بريطانيا إلى إنزال قواتها البحرية على شاطئ زنجبار تمهيدًا للسيطرة على القصر الملكي الذي استولى عليه ابن برغش.

بدأت الحرب في الساعة التاسعة صباحًا وخمس دقائق حسب الموسوعة البريطانية، وشرعت البحرية البريطانية في ضرب قوات زنجبار الموالية لابن برغش، التي لم تلبث أن تصمد أمام البحرية البريطانية، فقتل نحو 500 من قوات زنجبار، وفر ابن برغش هاربًا، وانتهت الحرب في تمام الساعة التاسعة و45 دقيقة، بما يعني أنها استمرت نحو 40 دقيقة، لتنصف أنها أقصر حرب في التاريخ.

ماذا بعد الحرب؟

سيطرت بريطانيا على زنجبار، وقامت بتنصيب حليفها محمود بن محمد على العرش، وظلت زنجبار خاضعة لبريطانيا، حتى نالت البلاد استقلالها عام 1963، تبعها بعد ذلك ثورة زنجبار على الحكم العربي، وتوقيع اتفاقية قضت بتغيير اسم البلاد من زنجبار إلى تنزانيا حاليًا.