logo
ثروت الخرباوي »: «إخوان الكويت»... الأخطر خليجياً

ثروت الخرباوي »: «إخوان الكويت»... الأخطر خليجياً

أكد أن لهم «معبداً» له أسراره وحركاته وقوته واختراقاته لمؤسسات الدولة (2/‏2)

في الجزء الثاني من حواره مع «الراي»، واصل المفكر الإسلامي ثروت الخرباوي كشف المزيد من أسرار «المعبد الإخواني» عموماً، لكنه توجه أكثر الى المعبد في دولة الكويت خصوصاً، مؤكداً أن له تاريخه وحركاته وقوته واختراقاته لمؤسسات الدولة، كاشفاً أن لديه وثائق حقيقية وسرية تثبت تخطيطهم ضد الدولة.

ووصف الخرباوي «إخوان الكويت» بأنهم الأخطر خليجياً، كونهم من أسسوا الحركات الإخوانية في بلدان الخليج.

وقال إنه يعرف شيوخ «الإخوان» الذين ذهبوا الى الكويت وأسهموا في إنشاء أثلاث حركات التنظيم، الاول للكويتيين، والثاني للمصريين المقيمين في الكويت، والثالث مختلط لكل الجنسيات.

وأشار الى أنه بعد ما سمي بـ «ثورات الربيع العربي» ضد الدول الرئاسية، كان المستهدف الممالك والإمارات، ووفق ما تم الاستقرار عليه في التنظيم الدولي، كانت الكويت هي المستهدفة أولاً، ومن ثم الأردن والمغرب، مع العمل على إعادة بناء التنظيم في الإمارات بعد تعرضه لضربات قوية.

واعتبر الخرباوي أن الكويت هي مقر البنك المركزي للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين، وسجل شهادته على واقعة تدلل على استمرار دعم «إخوان الكويت» ماليا للتنظيم في مصر بطريقة بوليسية خلال فترة الغزو العراقي الغاشم لدولة الكويت، وتعرض للواقعة بالتفصيل، واستذكر تحذيرا أبلغه الرئيس المصري السابق حسني مبارك لأمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد طيب الله ثراه من «إخوان الكويت» تحديدا بواسطة الراحل الدكتور أحمد كمال أبو المجد، وبحضور زكريا عزمي رئيس ديوان مبارك، حيث قال له: «لا تأمن لهم يا صاحب السمو».

وقال الخرباوي ان «إخوان الكويت» شكلوا حكومة موازية تكون جاهزة في الوقت المناسب بعد إثارة حالات غضب في الشارع، كما سبق وفعلوا لكنهم فشلوا، وسيعيدون الكرة، مؤكداً أن من لم يحمل السلاح في يوم من الأيام فسيحمله في وقت آخر... هذا منهج الإخوان.

واعتبر أن فكرة انفصال «إخوان الكويت» عن التنظيم الدولي غير صحيحة، وخرافية ولم ولن تحدث، مشيرا الى أن هناك آلافا من الجماعة في العالم دخلوا الى الكويت وتم تشغيلهم، في مؤسسات وهيئات خيرية وبترولية وفي وزارة الأوقاف.

ووصف الخرباوي الإخوان بأنهم ذئاب وأفاع لا يسعون الى صلح مع الدولة المصرية على الإطلاق ولكنهم يريدون هدنة تساعدهم في إعادة البناء وهو أمر فعلوه من قبل. وإذ أقر بحالة من التمدد السلفي في الشارع المصري، طالب بضرورة التصدي بقوة وحسم لهذا التمدد.

وعن «أئمة الشرّ»، قال الخرباوي، ان المخابرات البريطانية إمام الأئمة، تحتها إمامان، «الإخوان» يمينا، وملالي ايران يسارا.

وفي ما يلي نص الجزء الثاني من لقاء الخرباوي:

● هل «داعش» حركة إخوانية كما قلت وذراع من أذرع الجماعة أم منبعها السلف؟
- السلف ليسوا تنظيما بل وعاء ومدرسة فكرية، والإخوان ينتقون منهم الأشخاص الممكن إلحاقهم بالأذرع العسكرية والحركات القتالية الإرهابية التي تسمي نفسها «جهادية»، أي أنهم الجمهور العريض لجماعة الإخوان.

سلف وإخوان
● يرى البعض أن هناك شيئا من اللين مع السلف، وعليه فإنه يصبح لينا مع الإخوان بالتبعية، فكيف يمكن القول بأن السلف المسموح لهم بالعمل الحزبي هم المؤهلون لمواجهة الإخوان؟ 

- طالبت الدولة المصرية أكثر من مرة بإنهاء وجود حزب النور السلفي، لأنه مخالف للدستور، ولكن يبدو أن هناك بعض المواءمات. 
● مواءمات ؟! على حساب من ولصالح من؟

- وأنا ضدها وضد فكرة أن السلفيين يواجهون الإخوان، فلا يمكن لشيء أن يواجه نفسه، والحق أن هناك حالة من التمدد السلفي في المجتمع أثرت حتى في شخصيات معنية بمواجهة أفكار الإخوان. وأقول لك بأنني ذات مرة تحدثت مع شخصية أمنية كبيرة سابقا وقال لي: إننا كدولة مع ضرورة عودة الخلافة الإسلامية! فقلت له: وما الفرق اذاً بيننا وبين الإخوان؟ قال: الإخوان يريدون خلافة إخوانية ونحن نريد خلافة إسلامية. وأيضا ذات مرة تناقشت مع شخصية قانونية كبيرة فقال لي: الدولة يجب أن تكون لها رؤية اعلامية جيدة لمواجهة الإخوان، ولابد من أن يخرج بعض الدعاة لمواجهة أفكارهم، فقلت له: مثل من ؟ قال: مثل الشيخ محمد حسان ! فصعقت وقلت له: إنه رمز من رموز التطرف، فقال: لا ده كلامه جميل!

مثلث إخوان الكويت 

● دعني أتوقف عند إخوان الكويت... لماذا هم الأخطر خليجيا كما قلت؟ 

- إخوان الكويت هم من أسسوا عبر التاريخ حركات الإخوان في بلدان الخليج، وأنا أعرف الكثير من القيادات الإخوانية السابقة والحالية في الكويت، واعرف شيوخ الإخوان الذين ذهبوا الى الكويت وأسهموا في إنشاء أثلاث حركات للتنظيم، الاول للإخوان الكويتيين فقط، والثاني للمصريين المقيمين في الكويت فقط، والثالث مختلط يضم أفرادا من شتى الجنسيات. وهذه التنظيمات الثلاثة لكل منها مكتب إداري خاص به يديره، وهناك مكتب آخر اداري للتنسيق بين التنظيمات الثلاثة، كما وأن التنظيم الثاني الخاص بالمصريين متواصل مع التنظيم الدولي للجماعة، ويتلقى منه الأوامر بعد ان كان يتلقاها من التنظيم في مصر، أما قولي بأن اخوان الكويت هم الأخطر خليجيا، لأنه وبعد ماسمي بثورات الربيع العربي التي استهدفت دولا رئاسية أولا كان المستهدف بعد ذلك الممالك والإمارات، ووفق ما تم الاستقرار عليه في التنظيم الدولي، كانت الكويت هي المستهدفة أولا، ثم الأردن والمغرب، مع العمل الجاد في الإمارات العربية المتحدة لإعادة بناء التنظيم وجعله فاعلا بعد أن تعرض لضربات قوية هناك. والهدف طبعا استهداف أنظمة الحكم في هذه الدول وتحويلها الى أنظمة رئاسية من خلال استخدام الإخوان لكيانات عقائدية أخرى.

● أفي الكويت معبد للاخوان إذاً؟ 

- نعم، معبد وله أسراره وتاريخه وحركاته وقوته واختراقاته لمؤسسات الدولة. 

● هل يمكن أن تصدر جزءا ثالثا لسر المعبد تتعرض فيه لأسرار المعبد الإخواني الكويتي؟ 
- ممكن بالطبع، لكن لو فعلت لن أضمن السماح بتداول الكتاب في الكويت والإخوان هناك بهذه القوة، وأيضا في منتهى الخطورة، ولدي وثائق رسمية وسرية وحقيقية عن حركة إخوان الكويت وعن تخطيطهم ضد النظام في الكويت. 

● ومن أين لك بها؟ 
- لأن الفكرة قديمة أخذت بعضها خلال فترة وجودي بالجماعة، وأخذت البعض الآخر من الإخوان الذين انشقوا عن إخوان الكويت، الذين كان يتزعمهم الشيخ محمد المأمون المحرزي.

محفظة التنظيم 

● قلت بأن الإخوان في الكويت تمكنوا من مفاصل الدولة... كيف؟

- للتنظيمات الإخوانية الثلاثة في الكويت والتي اشرت إليها فروع ووجود قوي داخل مؤسسات الدولة الكويتية، ولاسيما في وزارة الأوقاف، فهناك تواجد لهم في العديد من الهيئات مثل الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية التي تعتبر فرعا من فروع الهيئة الأم في سويسرا، وتلقى الدعم القوي من قيادات التنظيم الدولي كيوسف ندا وغيره، وأيضا للإخوان علاقة قوية بالهيئات التي تجمع الأموال، والتي يتم توجيه بعضها لخدمة أهداف التنظيم.
وفي الحقيقة فإن الكويت طول عمرها بالنسبة للتنظيم الدولي ولإخوان مصر محفظة مالية كبيرة وبنك مركزي، ولذلك قلت بأنهم في منتهى الخطورة، والآن أستطيع القول بأن إخوان الكويت كانوا قد شكلوا حكومة موازية تكون جاهزة في الوقت المناسب بعد اثارة حالات غضب في الشارع، كما سبق وفعلوا، لكنهم فشلوا وسيعيدون الكرة، وهم بهذه الحكومة الموازية فعلوا ما فشل فيه اخوان مصر، الذين كانوا يسعون لإعلان حكومة موازية للحصول على اعترافات دولية من أميركا وانكلترا وتركيا ودول الاتحاد الأوروبي، وذلك خلال «اعتصام رابعة» الذي كانوا يعقدون فيه جلسات مجلس الشورى لتهيئة الأجواء لتشكيل هذه الحكومة، ولهذا كان إسراع الدولة في فض هذا الاعتصام.

مبارك وإخوان الكويت

● كلام مرسل، فحتى مسمى الإخوان لم يعد له وجود في الكويت، فقد أعلنوا انفصالهم عن التنظيم الدولي وأصدروا بيانا بذلك، فضلا عن كونهم لم يحملوا السلاح في يوم من الأيام؟ 

- من لم يحمل السلاح في يوم من الأيام سيحمل السلاح في وقت آخر، فهذا منهج عند الإخوان، أما فكرة الانفصال عن التنظيم الدولي فغير صحيحة وخرافية، ولم ولن تحدث، والتنظيم الدولي كانت له رؤية وتوجه لدعم عراق صدام، ولكن اخوان الكويت نسقوا مع التنظيم الدولي لإعلان الإنشقاق كي تبقى حركتهم داخل الكويت مستمرة، وتستطيع أن تسألوا الشيخ الجليل محمد المأمون المحرزي الذي تعدى الثمانين ولايزال يقيم في الكويت، فلديه كل التفاصيل، فقد كان وقتها من الشخصيات الإخوانية الفاعلة قبل أن يسهم في حركة انشقاق قوية، وانظر الى الخلية الإخوانية التي تم ترحيلها من الكويت، فهي خلية ارهابية بامتياز، وأفرادها مدربون على حمل السلاح، وقد اعترفوا تفصيلا أمام الأمن الوطني في مصر بالمشاركة في أعمال إرهابية، وقد سبق وقلت ان هناك آلافا من الإخوان في العالم دخلوا الى الكويت وتم تشغيلهم في مؤسسات وهيئات خيرية وبترولية وفي وزارة الأوقاف، وأتمنى أن تقوم الحكومة المصرية ممثلة في جهاز المخابرات العامة، وأظن أنها ستفعل أو فعلت، بتقديم ملف كامل عن هؤلاء الى الحكومة الكويتية.

إنني أحذر من تنظيمات الإخوان بالكويت، وأذكر هنا بقصة بطلها لايزال حيا هو الرئيس السابق حسني مبارك، فقد سأله المرحوم الدكتور أحمد كمال أبو المجد قبل أن يزور الكويت، التي كان يتردد عليها كثيرا بحكم عمله السابق مستشارا لسمو الأمير أو لسمو ولي العهد، واللذان كانا يستقبلانه اذا ما تواجد في الكويت زائرا، فالدكتور أحمد سأل مبارك وكان ذلك عام2001 إن كان يريد ايصال رسالة لسمو الأمير حينها المغفور له الشيخ جابر الأحمد، فقال له مبارك، الذي لايزال حيا كما لايزال حيا الدكتور زكريا عزمي الذي كان حاضرا الجلسة: قل لسمو الأمير ان إخوان الكويت أخطر مما يتصور أحد، ويجب أن يحذر منهم ولا يأمن لهم أبدا. 

● ما مناسبة أن يقول لك الراحل الدكتور أحمد كمال أبو المجد هذا الكلام؟ 

- حكي لي هذا الكلام عندما كنت في الإخوان وأترافع في قضية النقابيين التي تم القبض فيها على مختار نوح ومحمد بديع ومجموعة من قيادات الإخوان، فتحدثت آنذاك مع أبو المجد القريب من دائرة مبارك وقلت له: ألا يمكن أن تتحدث مع مبارك في مسألة الإفراج عن هؤلاء؟ فحكى لي رحمه الله هذه الحكاية وقال بالحرف: «مبارك خصم عنيد للإخوان ده حتى إخوان الكويت الغلابة بيعتبرهم ذئاب في منتهى الخطورة».

صفقات مع «من ليسوا أفاعي»
● كيف وقد كان الإخوان «آخر دلع» في عهد مبارك والأدلة كثيرة، فخيرت الشاطر كان يخرج من سجنه يوميا الى القصر العيني بحجة العلاج الطبيعي ليدير أعماله من مكتب خاص وسكرتارية تسبقه اليه؟ 

- شخصيا كنت أقابل خيرت عندما كان يخرج وهو مسجون ويذهب الى بيته! وكان هذا الموضوع يتم بالاتفاق مع مبارك، لكن هناك أياد فاسدة بالنظام في مصلحة السجون كان خيرت يدفع لهم. 

● معلوماتي أن ضباطا في وزارة الداخلية كانوا يقبضون مرتبات شهرية من جماعة الإخوان؟ 

- نعم، وكان هذا في الفترة الأخيرة من حكم مبارك، والتي ضعفت خلالها ادارته وباتت الأمور في أيدي جمال مبارك وأحمد عز وغيرهما، الذين توجهوا لعقد صفقات مع الإخوان اعتقادا منهم أنهم ليسوا أفاعي.

ملايين للتنظيم

● عودة الى إخوان الكويت، فقد قلت أنهم المحفظة المالية والبنك المركزي للتنظيم في مصر والتنظيم الدولي.هل لديك دليل قاطع أو برهان ساطع؟ 

- نعم، فخلال فترة الغزو العراقي لدولة الكويت كنت في عيادة الدكتور الراحل أحمد الملط، نائب المرشد العام للجماعة سابقا، وجاء قيادي من جمعية الإصلاح الكويتية حاملا حقيبة فيها ستة ملايين دينار كويتي وسلمها للدكتور الملط، الذي أعطاه نفس الحقيبة فارغة، فخرج بها على طريقة الأفلام المصرية.

● لاحظ أن الاثنين المقصودين في كلامك في ذمة الله...هل من شهود أحياء على شهادتك؟ 

- كان في عيادة الدكتور الملط كل من محمود حسين الموجود في تركيا وأحد قيادات الإخوان من مسؤولي التواصل في التنظيم الدولي ويدعى «محمد عبده». 

● هناك من يهاجمون إخوان الكويت لمجرد وجود شارع باسم حسن البنا فيها؟

- المسألة ليست في شارع أو في حارة. نحن نتحدث عن دولة نزل عليها الإخوان بالبراشوت والمظلات وتواجدوا بقوة فيها، فليكن في مصر ألف شارع باسم حسن البنا، لكن لا يجب أن يكون هناك وجود لأفكار حسن البنا، ثم من الذي أطلق هذا الاسم على الشارع ولماذا أطلقه ؟ ولماذا كتب سيد قطب وخصوصا «معالم في الطريق» و «تفسير الظلال» وهما الأعلى توزيعا في الكويت، فضلا عن كتب عديدة أخرى رائجة التوزيع مثل كتاب «الإخوان المسلمون...أحداث صنعت التاريخ». من وراء تلك المنظومة؟ المسألة ليست مجرد شارع.

أئمة الشر
● أصدرت كتاب «أئمة الشر». من الأئمة ومن إمام الأئمة ومن المأمومون الذين يقولون «آمين» ؟

- المخابرات البريطانية إمام الأئمة، وتحتها إمامان، الإخوان يمينا وملالي ايران يسارا. وأما المأمومون فهم الذين ينفذون الخطط والجمهور الذي يدين بالولاء تنظيميا في ايران وأذرعها مثل «حزب الله» في لبنان وغيره هنا وهناك.


● الحاج عباس السيسي عم رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي؟ 

- ليس عمه مباشرة بل عم بعيد جدا. 

● الدكتور رفعت السعيد قال لي في حوار معه انه عمه، وان الإخوان لهذا اعتقدوا في البداية أن الجنرال متعاطف معهم؟ 

- عائلة السيسي كبيرة جدا ولها فروع كثيرة في مصر وخارج مصر حتى في السودان، والحاج عباس السيسي من فرع رشيد، أما رئيس الجمهورية فمن المنوفية.

منتهى التطرف 
● السلفيون ربما يشعرون بأن الساحة دانت لهم، فهل تعتقد أن عين الدولة راصدة لهم بشكل جيد؟

- الأجهزة الأمنية ترصد حركتهم بشكل دؤوب ودقيق جدا، لكني كما قلت، ضد المواءمات السياسية المبررة لوجودهم، ولابد من قرار حاسم بإنهاء الوجود الدعوي والتنظيمي والحزبي للمدرسة السلفية ورموزها، فحزب النور لم يكن سوى شعبة للعمل الدعوي في الإخوان، كما كان الإخوان فرع المعاملات الاسلامية في الحزب الوطني الحاكم سابقا. 

● يقول البعض إن شيوخ السلفية والجهادية والإخوان عادوا الى منابر الخطابة برداء مستتر، وان الوضع الآن أسوأ من أيام مرسي في هذه الجزئية. هل توافق على هذا القول؟ 

- أوافق جدا، فكثير من الذين يصعدون المنابر شخصيات غير معروفة وخطاباتهم ارهابية وتكفيرية ومتطرفة بامتياز، نعم عندنا شيوخ في منتهى الاستنارة مثل الدكتور مسعد الفقي والشيخ أحمد تركي، لكن هناك أيضا في مناطق أخرى شيوخ في منتهى التطرف. 

● هل من الممكن التصالح مع ذئاب وأفاعٍ؟

سألته... لماذا كلما لاحت في الأفق مبادرات تصالح بين الدولة والإخوان كنت في مقدمة المعارضين؟

فأجاب: هل من الممكن التصالح مع ذئاب وأفاعٍ؟ 

● الذئاب والأفاعي من الممكن ترويضها؟

-عالميا، ترويض الذئاب والأفاعي عملية فاشلة والتصالح يجب ان يكون مع المتفقين معنا في الرؤية الوطنية، حتى ولو كان هناك خلاف سياسي، والإخوان وطنهم هو التنظيم، وحتى عندهم رؤية لمن يختلفون معهم في التنظيم وهي (من لم يسعه تنظيم بلده يسعه التنظيم الدولي ).

● لا يسعون أبدا إلى صلح... ويستخدمون «التقية»

بسؤاله عن إمكانية أن يكون التصالح من خلال مشروع ديني جديد، خاصة وأن الحل ليس في العلمانية والدليل تونس وتركيا؟ فقال: 

ليس هناك أي مشروع ديني يمكن أن يملأ الفراغ، والإخوان من واقع خبرتي معهم ومعايشتي لهم وكمؤثر داخل كيانهم، لايفكرون ولا يسعون أبدا الى صلح، وهدفهم فقط هدنة ويطلقون عليها صلحا كي يتمكنوا من إعادة بناء أنفسهم مرة أخرى بهدوء، وبعيد عن أعين الدولة، وعليه فأي دعوة من جانبهم للصلح مزيفة يستخدمون فيها ( التقية). 

● أليس هذا محاكمة للنوايا؟ 
- لا أحاكم النوايا، وفقط أتحدث عن معلومات، لأن هذا منهج الإخوان الذي تربيت عليه وكنت أناقشه داخل الجماعة.

الحوار الأخير
● بعيدا عن قيد سؤالي. ما الذي تود إضافته؟ 

- (أطلق ضحكة طويلة) وقال: لا أريدك أن تجري حوارا معي مرة أخرى «وهذه العبارة قرأتها في نهاية حوار ممتع لك مع الفنان الكبير عادل إمام، الذي قالها لك ربما لأنك أرهقته، وبما أنني إمام عادل، فأقول بأنك في حواراتك معي تلج في موضوعات مثيرة، وتدخل في تفصيلات كثيرة جدا جدا جدا، وتفسد عليّ متعة كتابتها في كتب فأنت في منتهى الخطورة».

● الأهلي مختطف...والخطيب في المصيدة الإخوانية

سألته: هل محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي إخواني؟

فأجاب: ليس إخوانيا ولم ينتم الى الإخوان.

● إذاً ماذا يعني قولك بأن لوبي الإخوان سيطر عليه؟ 

- هناك قاعدة تقول إن «المصالح تتصالح» والخطيب لاشك له مصالح مشروعة في أن يكون رئيسا للنادي الأهلي، ويتوج مسيرته برئاسة ناجحة، الا أنه استخدم التحالف مع الإخوان كي يحصل على أصواتهم في الانتخابات.

● وماذنب الجمهور، فقد قلت ان «الأهلي إنحدر الى مستوى مهين فريقا وجمهورا وطاقما فنيا ومجلس ادارة؟».

- لا أستطيع توجيه شيء للجمهور، وما حصل أن غزوة من الغزوات الإخوانية ( الألتراس) دخلت على الجمهور وهي التي أعطت صورة غير جيدة، وخيرت الشاطر هو من شكلها ودعمها بالمال، وهي حركة إيديولوجية لها أفكار ووسائل وأفراد تم تدريبهم بقوة، وكانت ذراع من أذرع الجماعة. والنادي كان محط أنظار الجماعة منذ أمد بعيد، والتي سعت الى اختطافه. ففي حقبة السبعينات جاء عاطف السمري الإخواني وكان لاعبا وأسس بعد خروجه من السجن تنظيما للإخوان داخل النادي الأهلي، فأنتج لنا هادي خشبة وغيره، ثم أبو تريكة. وعموما الإخوان دائما يسعون لاستغلال القوة الناعمة ولهذا استهدفوا الأهلي.

● هل لا يزال النادي الأهلي مختطفا حتى الآن كما سبق وقلت؟ 

- طبعا مختطف، ويجب تحريره وينبغي أن تكون الدولة واعية بضرورة وجوب ذلك.

الشاطر قضى على الجماعة... توبة بديع وأوهام العريان

طلبت من ضيف الحوار أن يبرق برقيات سريعة الى بعض الشخصيات الإخوانية المعروفة على أن يختارها هو، فبدأ بالمرشد العام الدكتور محمد بديع وقال له: لقد ارتكبت جرائم عديدة في حق مصر وفي حق الإسلام فهل لك من توبة؟. ولخيرت الشاطر أبرق: سيقول التاريخ ان حسن البنا أنشأ جماعة الإخوان وان خيرت الشاطر قضى عليها. وللدكتور عصام العريان: أنت من ضيع في الأوهام عمره، بحثت عن مجدك الشخصي فقضيت على نفسك وأسأت لأمتك ولدينك. ولمحمود عزت: لقد قدت مجموعة من العميان الى الهاوية.

سرقات... سرقات

تعليقا على سرقة بعض قيادات الإخوان في تركيا ولندن لأموال الجماعة، والتي اعترف بها محمود حسين، الأمين العام للجماعة، قال المفكر الخرباوي: ليس جديدا في تاريخ الإخوان، فقد سبق واعترض الشيخ السكري عندما كان وكيلا عن الجماعة مع حسن البنا، بل قام بفضحه بسبب اختلاس البنا الأموال التي جمعوها لفلسطين عام 1947، وتكررت تلك الوقائع ومحمود حسين نفسه منذ هروبه الى تركيا استحل لنفسه 4 ملايين دولار من قيمة تبرعات أثرياء الإخوان في العالم لشباب الإخوان الهارب في تركيا. وحتى الآن لا يعرف أحد أين أو قيمة أموال جمعية رابعة الخيرية التي أسسوها لتجمع المال لشباب الإخوان، وهناك خلافات بين القيادات على المسروقات.

 رؤى...  

في ما يلي بعض ماورد خلال الحوار مع الخرباوي:

● المؤسسة العسكرية طهرت نفسها من الإخوان تماما الآن، ولا وجود في الجيش حاليا لنموذج «العميد حسنين الذي تحدثت عنه في الجزء الأول من كتابي «سر المعبد».
● الجماعة طلبت من شبابها الانضمام لحماس ولداعش والقاعدة، لهدف التدريب الجهادي، وابن عبد المجيد محرز، الاخواني في مدينة نصر قتل في سورية بعد أن انضم لداعش هناك، وصلى عليه الإخوان بمسجد السلام. 
● تونس دولة مدنية ستحتفظ بهويتها وتاريخها، والإخوان مرور عارض، وترشح أحد المثليين للرئاسة هناك لن يصب في صالح الإخوان،لأنه أمر هامشي. 
● السودان، رغم محاولات الإخوان المستميتة سيحتفظ بلونه الحقيقي، لأن الحركة الصوفية فيه قوية جدا، رغم أن فيها الانتماء والولي والمريد وشيخ الطريقة، لأنها حركة مشاعرية في المقام الأول، واعطت قدرا كبيرا من المناعة للشعب.
● الأردن معرض للخطورة، فهناك حزب التحرير الإسلامي، وهو حزب قوي ويستهدف اقامة دولة الخلافة. وتنظيم الإخوان فيه خلافات بينية داخلية وأعرف ان كثيرا منهم يتجهون الى حزب التحرير. 
● بالنسبة الى سورية، فإن عدم سقوط بشار أصاب الإخوان بخيبة أمل، لأنهم كانوا ينتظرون سقوطه لتكوين اتحاد كونفيدرالي من ست دول، يكون نواة للخلافة. 
● بالنسبة الى ليبيا، تنظيم داعش وكل الكيانات الإرهابية الى زوال قريبا، وقد بدت ملامح حركة إعادة التعمير، وهناك الآن شركات مصرية تساهم في هذه الحركة.

للإشـتـراك فـي قـنـاة الـيـوتـيـوب
(( إضــغــط هــنـــا ))

هل ترغب في استلام أخر الأخبار الخاصة بالمصريين في الكويت؟؟
أخبار الشؤون والجوازات - وظائف - أخبار الجالية - جوازات السفر - خدمات خاصة بالمصريين المقيمين بالكويت ... إلخ

(( إضــغــط هــنــا ))