logo
اتهام القذافي بالتورط في اغتيال زعيم هذه الدولة

اتهام القذافي بالتورط في اغتيال زعيم هذه الدولة

 

وجه رئيس سابق اتهاما إلى الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي بالتورط في تنفيذ عملية اغتيال توماس سانكارا رئيس بوركينا فاسو الراحل.

قال رئيس تشاد السابق، كوكوني عويدي، المنفي في الجزائر لإذاعة "راديو فرنسا الدولي"، إن القذافي تورط في اغتيال الرئيس البوركيني في أكتوبر 1987.

وأضاف أنه في مطلع أكتوبر 1987، التقى في فندق بالعاصمة البوركينية واجادوجو بالرئيس سانكارا، وتباحث معه في شأن منافسه شيخ بن عمر، ومحاولة إيجاد حل بينهما.

وتابع عويدي أنه تلقى قبل 6 أيام من وفاة سانكارا زيارة غريبة ومريبة من قبل شخصية تدعى بليز كومباوري، الذي كان يعمل مساعدا شخصيا بمثابة اليد اليمنى للرئيس البوركيني، ثم بعد مغادرته مباشرة، شاهد رئيس الوفد الليبي، محمد علي شرف الدين يخرج من مكتبه.

وأردف:"أصابع اتهام عديدة وجهت حول المسؤول عن مقتل زعيم ثورة بوركينا فاسو، فبعضهم كان يقول المتمردين وآخرين يتهمون الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران، لكن لم يتحدث أحد عن القذافي، رغم أنه من وجهة نظري المتورط الرئيسي".

وأشار إلى أن السبب كان يتمثل في رفض سانكارا طلب القذافي بدعم المتمردين في ليبيريا، ما أدى إلى توترات في العلاقات بينهما.

ولفتت الإذاعة إلى أن السفيرة السابقة لبوركينا فاسو في ليبيا، موسيلا سانكارا زعمت قبل عامين أنها حصلت على دليل من مصادر غير رسمية ليبية، أن كومباوري تم تجنيده من قبل عناصر ليبية لاغتيال رئيس بوركينا فاسو.